Navigation

نتانياهو يبحث مع الاميركيين مسألة ضم مستوطنات الضفة الغربية المحتلة (متحدث)

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال اجتماع الحكومة في القدس في 11 شباط/فبراير. afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 12 فبراير 2018 - 15:06 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين انه يبحث مع الادارة الاميركية مشروع قانون سيؤدي الى ضم مستوطنات الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما افاد متحدث.

ونقل متحدث عن نتانياهو قوله لنواب حزب ليكود اليميني الذي يتزعمه "في ما يتعلق بموضوع فرض السيادة (الاسرائيلية)، بامكاني ان اقول لكم انني اتحدث منذ فترة مع الاميركيين حول ذلك".

ومثل هذه الخطوة ستقضي على اي أمل بالوصول الى حل الدولتين في الصراع الفلسطيني-الاسرائيلي.

واوضح نتانياهو انه يريد تنسيق مثل هذه الخطوات مع الولايات المتحدة بسبب الاهمية الاستراتيجية لهذا البلد بالنسبة لاسرائيل.

وتأتي هذه التصريحات فيما يتعرض نتانياهو لضغوط من سياسيين يمينيين للمضي في مشروع القانون الذي يريد تطبيق السيادة الاسرائيلية على مستوطنات الضفة الغربية المحتلة.

وعرض نائبان احدهما من حزب نتانياهو اقتراح قانون يطبق السيادة الاسرائيلية على مستوطنات الضفة الغربية.

وقد اوقفه نتانياهو الاحد وتحدث مسؤولون عن الحاجة للتركيز على القضايا الامنية اثر مواجهة ادت الى غارات اسرائيلية في سوريا نهاية الاسبوع الماضي.

وخلال لقائه نواب حزبه، اكد نتانياهو ضرورة تنسيق العمل مع ادارة دونالد ترامب ان "التواصل معهم هو امتياز استراتيجي لدولة اسرائيل وللمستوطنات".

واضاف وفق المصدر نفسه ان عملية الضم يجب ان تكون "مبادرة حكومية وليس خاصة لانها عملية تاريخية".

وفي حال قامت اسرائيل بضم مستوطنات الضفة الغربية من جانب واحد فان هذا الاجراء سيثير ادانات دولية واسعة رغم ان حكومة نتانياهو تحظى بدعم كبير من ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟