محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال الاجتماع الاسبوعي للحكومة في 1 تشرين الاول/اكتوبر.

(afp_tickers)

تعهد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء ببناء "آلاف الوحدات السكنية" في مستوطنة معاليه ادوميم في الضفة الغربية المحتلة قرب القدس الشرقية مؤكدا انها ستبقى دائما جزءا من اسرائيل.

وقال نتانياهو في زيارة الى المستوطنة التي يعيش فيها 37 الف مستوطن "سنبني هنا آلاف الوحدات السكنية. سنقيم مناطق صناعية".

وأضاف "هذا المكان سيكون جزءا من دولة إسرائيل".

ولم يشر نتانياهو الى موعد او مكان التوسع البنائي في المستوطنة، ولكن حركة السلام الان المناهضة الاستيطان قالت ان الامر يتعلق خطط بناء في منطقة "اي 1" القريبة من المستوطنة.

وتثير منطقة معاليه ادوميم واي 1 جدلا حادا لانها ستتسبب بقطع الضفة الغربية الى قسمين وعزل القدس، ما يعقد قيام دولة فلسطينية قابلة للاستمرار في المستقبل.

ويعتبر المجتمع الدولي المستوطنات غير شرعية سواء اقيمت بموافقة الحكومة الاسرائيلية او لا. ويعتبر الاستيطان العائق الاول امام عملية السلام.

ويقوض البناء الاستيطاني وتوسع المستوطنات الاراضي التي من المفترض ان تشكل دولة فلسطينية او يقطع أوصالها، ما يجعل قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة امرا صعبا.

ويعيش نحو 430 ألف شخص في مستوطنات الضفة الغربية التي تقطع أوصال الأراضي الفلسطينية، وسط 2,6 مليون فلسطيني، بالاضافة الى مئتي ألف مستوطن يقيمون في أحياء استيطانية في القدس الشرقية وسط 300 ألف فلسطيني في المدينة المقدسة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب