محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو

(afp_tickers)

انتقد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد الحكومة الفرنسية لاتهامها بدعم منظمات "تنفي وجود اسرائيل" وتقوم بـ"التحريض" على العنف.

ولم يوضح نتانياهو عن اي منظمات يتحدث. ولكن تصريحاته تأتي بعد ان اقر البرلمان الاسرائيلي قانونا خلافيا يرغم المنظمات غير الحكومية التي تتلقى القسم الاكبر من تمويلها من حكومات اجنبية، على التصريح عنه رسميا.

وقال نتانياهو في بدء الاجتماع الاسبوعي لحكومته انه من خلال تلك التحقيقات في المنظمات غير الحكومية "وجدنا دعما من الدول الاوروبية بما في ذلك فرنسا، للعديد من المنظمات التي تشارك في التحريض وتدعو لمقاطعة دولة اسرائيل ولا تعترف بحق دولة اسرائيل في الوجود".

واضاف نتانياهو "سننهي التحقيق وسنقدم النتائج الى الحكومة الفرنسية. وسنبدأ مباحثات معها في هذه القضية لان الارهاب والتحريض كما يبدو يشمل العالم أجمع".

وادلى نتانياهو بتصريحاته بعدما ورده على حد قوله ان "محادثات تجري داخل الحكومة الفرنسية حول سبل منع التمويل الخارجي للهيئات التي تضر بأمن المواطنين الفرنسيين".

واقر القانون المثير للجدل ضد المنظمات غير الحكومية الاسرائيلية في 12 من تموز/يوليو الماضي.

ويقول منتقدو القانون انه يشكل انتهاكا لحرية التعبير، ويكشف اسلوب صياغته انه سيستهدف بشكل رئيسي الجمعيات اليسارية المناهضة للاستيطان في الاراضي الفلسطينية والناشطة من اجل حقوق الانسان.

وتحصل بعض هذه المنظمات على جزء من تمويلها من دول او منظمات رسمية اوروبية.

وكان رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس اعرب الجمعة عن تأييده تعليق "التمويل الخارجي" للمساجد في فرنسا، بعد سلسلة اعتداءات دموية هزت البلاد.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب