محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتانياهو مترئسا جلسة الحكومة الاسبوعية في القدس في 17 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأربعاء حركة حماس من أي "تصعيد" عسكري، مهددا باستخدام "كل الوسائل" للدفاع عن إسرائيل.

ووجه نتانياهو هذا التحذير بعد التصعيد وموجة أعمال العنف إثر قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال نتايناهو خلال مراسم في احدى القواعد الجوية "لن نسمح ولن نقبل بأي تصعيد من قبل حماس أو عناصر إرهابية أخرى ضد دولة إسرائيل"، وفق ما نقل عنه مكتبه.

وأكد "سنستخدم كل الوسائل للدفاع عن سيادتنا وعن أمن المواطنين الإسرائيليين".

وقرر ترامب في 6 كانون الاول/ديسمبر الماضي الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل وأمر بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب الى القدس، ما أثار ادانات شديدة اللهجة من العالمين العربي والاسلامي والمجتمع الدولي.

وادى قرار ترامب الاحادي الى تظاهرات شبه يومية في الاراضي الفلسطينية.

وقتل 12 فلسطينيا منذ ذلك الحين. وسقط عشرة من هؤلاء في مواجهات مع الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، وقتل اثنان في غارة إسرائيلية على قطاع غزة.

كما أطلقت قذائف من قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس على جنوب إسرائيل دون سقوط ضحايا.

والقدس في صلب النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين. وقد احتلت اسرائيل الشطر الشرقي من القدس وضمته عام 1967 ثم اعلنت العام 1980 القدس برمتها "عاصمة ابدية" في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

من جهة أخرى، أعلن نتانياهو أن إسرائيل "لن تسمح لقوات عسكرية إيرانية بإقامة قواعد في سوريا لمهاجمتنا".

وتدعم طهران، حليفة دمشق، نظام الرئيس بشار الأسد بـ"مستشارين عسكريين" و"متطوعين" لقتال التنظيمات الاسلامية المتطرفة والفصائل المسلحة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب