محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عنصر من الدفاع المدني الايراني يقف امام ابنية متضررة من الزلزال الاخير الذي ضرب ايران في مدينة ساربول الذهب في ولاية كرمنشاه المجاورة للحدود مع العراق في الرابع عشر من تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

عرض رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو ان تقوم اسرائيل عبر الصليب الاحمر بتقديم مساعدات طبية الى ضحايا الزلزال الذي اوقع اكثر من 400 قتيل في كل من العراق وفي ايران بشكل خاص.

وقال نتانياهو مساء الثلاثاء "بعد ان رأيت المشاهد المؤلمة لرجال ونساء واطفال تحت الانقاض، امرت بان يقدم الى الصليب الاحمر طلب لتقديم مساعدة طبية الى الضحايا العراقيين والايرانيين".

وجاء كلام نتانياهو الذي بثته وسائل الاعلام الاسرائيلية الاربعاء، في خطاب مسجل على شريط فيديو موجه الى المشاركين في مؤتمر للجاليات اليهودية في اميركا الشمالية منعقد في لوس انجليس.

وتابع نتانياهو "سبق وان اكدت مرارا ان لا نزاع بيننا وبين الشعب الايراني. ان نزاعنا محصور فقط بالنظام الطاغية الذي اخذهم (الايرانيون) رهائن ويهدد بتدميرنا. الا ان حسنا الانساني أقوى من كراهيتهم".

ومن جهتها اكدت اللجنة الدولية للصليب الاحمر في القدس ان "نتانياهو قام بعرض المساعدة".

وقالت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الاحمر اليونا سينينكو لوكالة فرانس برس ان "هذا العرض لم يرفض، وليس كما نقلت وسائل الاعلام الاسرائيلية، بان السلطات الايرانية رفضت العرض من خلال الصليب الاحمر".

واضافت المتحدثة "من المهم ان نؤكد على ان المساعدات الانسانية يجب ان تستند دائما الى الاحتياجات الانسانية والابتعاد عن السياسة".

ولا تعترف ايران بدولة اسرائيل.

وتواجه السلطات الايرانية صعوبة في ايصال مساعداتها الى المنكوبين في المناطق النائية من الزلزال الذي ضرب غرب البلاد في نهاية الاسبوع الماضي، وحيث تتواصل الاربعاء اعمال البحث عن ناجين محتملين.

وتفيد الارقام الرسمية الاخيرة ان الزلزال الذي بلغت قوته 7,3 درجات أوقع 432 قتيلا في ايران كلهم في محافظة كرمنشاه وثمانية آخرين في العراق.

وتندد السلطات الاسرائيلية على الدوام بما تعتبره الميول التوسعية لايران خصوصا في سوريا ولبنان، كما تعرب دائما عن تخوفها من البرنامج النووي الايراني.

ججم-جود -ماب/ص ك

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب