محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نتانياهو خلال جلسة مجلس الوزراء الاسرائيلي في القدس 12 ىبماغسطس 2018

(afp_tickers)

طالب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد قادة حماس الذين يسيطرون على قطاع غزة بوقف "شامل" لإطلاق النار، في أول تعليق علني حول التصعيد العسكري الأخير بين الطرفين.

ويبذل مسؤولون في الأمم المتحدة ومصر جهودا لتأمين هدنة طويلة بين حماس واسرائيل، الا ان المسؤولين الاسرائيليين لم يعلقوا على الامر.

ومنذ تموز/يوليو الماضي اندلعت ثلاث جولات من العنف بين اسرائيل وحماس.

وقال نتانياهو في بدء جلسة لمجلس الوزراء "نحن في وسط حملة ضد الارهاب في غزة"، مضيفا انها "لن تنتهي بضربة واحدة".

وقال "مطلبنا واضح، وقف نار شامل. لن نكون راضين بأقل من ذلك".

وأضاف "حتى الآن دمرنا مئات من الأهداف العسكرية لحماس، ومع كل جولة هجمات تفرض قوات الدفاع الاسرائيلي على حماس دفع ثمن باهظ".

ويواجه نتانياهو ضغوطا سياسية ليظهر حزما اكبر مع حماس، بالرغم من ان الطرفين غير مستعدين للبدء بحرب ستكون الرابعة بينهما منذ عام 2008.

وتسعى اسرائيل ايضا الى وقف اطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة عبر السياج الفاصل عند الحدود لإحراق الأراضي الزراعية الاسرائيلية.

وتم التوصل الخميس ليلا الى هدنة غير رسمية ما زالت مستمرة رغم مقتل ثلاثة فلسطينيين منذ ذلك الحين برصاص جنود اسرائيليين خلال احتجاجات عند الحدود.

وشهد الخميس غارات اسرائيلية كثيفة ردا على اطلاق أكثر من 180 صاروخا وقذيفة مورتر من قبل حماس وفصائل فلسطينية اخرى بدءا من الأربعاء ليلا.

وقتل في الغارات ثلاثة فلسطينيين بينهم امرأة وطفلتها البالغة 18 شهرا، بينما جرح سبعة اسرائيليين بشظايا الصواريخ الفلسطينية وهرع مئات الى الملاجىء.

وقتل 168 فلسطينيا على الأقل في غزة منذ بدء الاحتجاجات عند الحدود في آذار/مارس، معظمهم جراء اصابتهم برصاص الجنود الاسرائيليين خلال التظاهرات وآخرون في الغارات الاسرائيلية.

في المقابل، قتل جندي اسرائيلي واحد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب