Navigation

نتانياهو يعتبر ان المصالحة بين حماس وفتح تعقد عملية السلام

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مترئسا جلسة حكومته الاسبوعية في مكتبه بالقدس، 6 اب/اغسطس 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 12 أكتوبر 2017 - 16:51 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

اعتبر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس ان المصالحة بين حركتي فتح وحماس تعقد عملية السلام مع اسرائيل، بعد توقيع اتفاق بين الحركتين الفلسطينيتين في القاهرة.

وقال نتانياهو على صفحة مكتبه في موقع فيسبوك ان "المصالحة بين فتح وحماس تجعل السلام اكثر صعوبة" متهما الحركة الاسلامية التي تسيطر على قطاع غزة بتشجيع العنف".

واضاف "التصالح مع القتلة جزء من المشكلة، وليس جزءا من الحل. قولوا نعم للسلام ولا للانضمام الى حماس".

وتعتبر اسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي حماس "منظمة ارهابية"، وتطالب بتخليها عن الكفاح المسلح ضد الدولة العبرية والاعتراف باسرائيل.

وتحض ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب اسرائيل على اتخاذ خطوات لتحسين الاقتصاد الفلسطيني بينما تسعى لاعادة مفاوضات السلام المتعثرة بين الجانبين.

وهناك شكوك ازاء امكانية استئناف محادثات جدية بين الجانبين حاليا، حيث تعد الحكومة التي يتزعمها نتانياهو الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل، وتضم مؤيدين للاستيطان دعوا بشكل علني الى إلغاء فكرة قيام دولة فلسطينية، بينما لا يحظى الرئيس الفلسطيني محمود عباس (82 عاما) بشعبية واسعة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.