أشاد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس بمؤتمر وارسو حول الشرق الاوسط الذي يشارك فيه بحضور وزراء خارجية عرب لمناقشة موقفهم المناهض لإيران، معتبرا أنه "منعطف تاريخي".

وقال نتانياهو لصحافيين إن العشاء الافتتاحي للمؤتمر مساء الأربعاء شكل "منعطفا تاريخيا".

وأضاف "في القاعة جلس حوالى ستين وزيرا للخارجية يمثلون عشرات الحكومات، ورئيس وزراء اسرائيلي ووزراء خارجية دول عربية كبرى وتحدثوا بقوة ووضوح ووحدة غير عادية ضد التهديد المشترك الذي يشكله النظام الإيراني".

وتابع "أعتقد أن هذا يدل على تغيير وتفهم مهم لما يهدد مستقبلنا وما نحتاج إليه لضمان أمنه، وإمكانية التعاون ستتوسع إلى أبعد من الأمن لتشمل كل جانب في الحياة".

وفي العشاء الذي أقيم في قلعة وارسو الملكية، قال مسؤولون إن نتانياهو جلس على طاولة واحدة مع مسؤولين كبار من السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين، التي لا تقيم أي منها علاقات مع اسرائيل لكنها تشاطر نتانياهو موقفه من إيران.

وعقد نتانياهو اجتماعا على انفراد مع وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبد الله. وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي زار السلطنة العام الماضي.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك