محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو

(afp_tickers)

اعترف رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين في بيان بانه تلقى مبلغ 40 الف دولار في 2001، من رجل اعمال فرنسي يحاكم في باريس في قضية فساد كبيرة، نافيا ان يكون في الامر مخالفة للقانون.

واعلن القضاء الاسرائيلي انه "سيدرس" المسالة.

وتتعلق القضية بتبرعات قدمها رجل الاعمال الفرنسي ارنو ميمران لنتانياهو في فترة لم يكن فيها رئيسا للوزراء.

وميمران هو احد المتهمين الرئيسيين في قضية تتعلق بالاحتيال في ضريبة الكربون ينظر فيها القضاء الفرنسي. وتقدر قيمة عملية الاحتيال ب 283 مليون يورو.

ويتعلق الاحتيال بشراء حصص من انبعاثات ثاني اكسيد الكربون من بلد اجنبي دون ضرائب، قبل بيعها مرة اخرى في فرنسا بعد فرض ضريبة القيمة المضافة ثم استثمار الاموال في عملية جديدة، لكن دون دفع ضريبة القيمة المضافة الى الدولة.

وخلال جلسة استماع، اكد ارنو ميمران انه قام في 2001، وبشكل قانوني بتقديم مبلغ مليون يورو لحملة نتانياهو.

وبحسب ميمران فانه قدم التبرعات "بصفة شخصية" الى "الحساب الشخصي" لرئيس الوزراء الاسرائيلي الحالي.

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان انه "في اب/اغسطس 2001 بينما كان نتانياهو رجلا عاديا، قام ارنو ميمران بتحويل 40 الف دولار الى حساب يمول انشطة نتانياهو مثل مداخلات اعلامية ورحلات الى الخارج يقوم بها من اجل اسرائيل، وهذا بالتوافق مع القانون الاسرائيلي".

واكد البيان ان "مزاعم ارنو ميمران بان نتانياهو تلقى مليون دولار لتمويل حملته الانتخابية خالية من الاساس".

واكدت متحدثة باسم وزارة العدل الاسرائيلية ان المدعي العام للحكومة افيخاي ماندلبيت امر بالنظر في شهادة ميمران "فورا بعدما علم بها".

ولم يتم فتح اي تحقيق رسمي حتى الان، بحسب المتحدثة.

والسؤال الرئيسي هو معرفة متى تلقى نتانياهو الاموال. واوردت وسائل الاعلام الاسرائيلية انه تم تحويلها عام 2009. وكان نتانياهو فاز في الانتخابات التشريعية في عام 2009.

واكد موشيه هنغبي، المعلق القانوني في الاذاعة العامة الاسرائيلية انه "في حال تم تحويل هذه الاموال عام 2009 لتمويل حملته الانتخابية وفي حال كانت قيمتها تبلغ مليون يورو فان هذا غير قانوني".

واشار الى ان "القانون يحدد مبلغ 11 الفا و480 شيكل (2670 يورو) كاكبر مبلغ يمكن لشخص عادي ان يمنحه لمرشح انتخابي".

وقال هنغبي انه حتى لو ان التحويل تم في فترة لم يكن نتانياهو يشغل خلالها اي منصب عام، يبقى السؤال هل ابلغ مصلحة الضرائب بذلك ام لا.

وكان نتانياهو شغل منصب رئيس الوزراء للمرة الاولى عام 1996 وحتى عام 1999 عندما خسر امام العمالي ايهود باراك. وعاد نتانياهو الى الحياة السياسية عام 2002 عند توليه حقيبة الخارجية في حكومة ترأسها ارييل شارون.

وفي الفترة ذاتها، خسر نتانياهو الانتخابات التمهيدية لزعامة حزب الليكود اليميني امام شارون.

من جانبها، طلبت النيابة العامة السجن لعشر سنوات ودفع غرامة قدرها مليون يورو ضد ميمران ومتهمين اثنين اخرين في القضية في باريس.

ويمثل حاليا ستة اشخاص فقط من اصل 12 امام المحكمة.

وصدرت مذكرات توقيف بحق الاخرين الذين يشتبه بفرارهم الى اسرائيل لتجنب المحاكمة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب