محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود اسرائيليون جرحى يتلقون العلاج عند الحدود مع غزة

(afp_tickers)

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد ان العملية التي تستهدف تدمير شبكة الانفاق التي يستخدمها المسلحون الفلسطينيون في غزة قد تنتهي "سريعا نسبيا"، الا انه لم يكشف عن تفاصيل.

وفي مقابلة مع شبكة "سي ان ان" دعا نتانياهو الى بذل جهود دولية لنزع اسلحة القطاع.

وتاتي تصريحاته مع دخول العملية العسكرية الواسعة التي يشنها الجيش الاسرائيلي على غزة يومها ال13، فيما تقول اسرائيل ان العملية البرية التي تشنها بهدف تدمير شبكة الانفاق التي يستخدمها المسلحون الفلسطينيون لشن هجمات داخل اسرائيل "ستتوسع" في وقت لاحق من الاحد.

وقال نتانياهو "نحن نتحرك للقضاء على الانفاق، وسناخذ الوقت اللازم للقيام بذلك".

وردا على سؤال حول الفترة التي سيستغرقها تدمير الانفاق قال نتانياهو "سريعا نسبيا".

واضاف ان "المهم الان هو عدم البدء في وضع شروط. اعتقد انه من المهم انهاء الاعمال العدائية وبعد ذلك الوصول الى وضع نتوصل فيه الى وقف اطلاق نار مستدام".

ودعا نتانياهو الى ازالة اسلحة غزة.

وقال "كان يجب ان تكون غزة وبموجب جميع الاتفاقيات السابقة منزوعة من السلاح. وبدلا من ذلك، اصبحت حصنا للارهاب تموله وتجهزه ايران فيها الاف والاف الصواريخ وغيرها من الاسلحة التي تم تهريبها او تطويرها في القطاع. وهذا يجب ان يتوقف. ويجب اغلاق هذه الانفاق".

واضاف "أعتقد ان على المجتمع الدولي، وفور تصحيح هذا الوضع، تنفيذ برنامج لنزع اسلحة غزة وتغيير الوضع لانه غير مقبول".

وقتل 87 فلسطينيا في هجمات اسرائيلية الاحد على غزة ما يرفع الى 425 عدد الفلسطينيين الذين قتلوا في العملية بحسب ارقام متحدث باسم وزارة الصحة في غزة. وبلغ عدد القتلى على الجانب الاسرائيلي سبعة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب