محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مكتب قناة الجزيرة القطرية في القدس

(afp_tickers)

منع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مدير مكتب قناة الجزيرة في القدس من المشاركة في مؤتمر صحافي حكومي، في اخر خطوة من الحملة التي يشنها ضد القناة القطرية.

واعلن مكتب الاعلام الحكومي الاسرائيلي مساء الاربعاء في تصريح على صفحة فيسبوك ان نتانياهو طالب باستثناء وليد العمري من حضور المؤتمر حول حرية التعبير الذي ينظمه المكتب الخميس.

واكد المكتب ان نتانياهو كرر مرة اخرى اعتزامه اغلاق مكتب القناة في اسرائيل، مطالبا ب "اتخاذ اجراءات قانونية لمنع منح اعتماد لجميع صحافيي الجزيرة العاملين في اسرائيل واغلاق مكاتبها في اسرائيل".

وعبر رئيس الوزراء الإسرائيلي في أواخر تموز/يوليو عن رغبته اقفال مكاتب قناة الجزيرة المتهمة بتأجيج التوتر في محيط الأماكن المقدسة في القدس.

وتتهم اسرائيل الجزيرة منذ سنوات بالانحياز في تغطية النزاع بينها وبين الفلسطينيين.

وكانت وزارة الاتصالات الاسرائيلية اعلنت الشهر الماضي اعتزامها اغلاق مكتب قناة الجزيرة القطرية في القدس، متهمة هذه القناة ب"التحريض" على العنف.

وبدأت السلطات الاسرائيلية العمل بصدد سحب اعتماد مراسل القناة الياس كرام بسبب تصريحات صحفية قديمة قال فيها ان عمل الصحافي هو جزء من المقاومة.

لكن في 30 من اب/اغسطس الماضي، تراجعت السلطات الاسرائيلية عن قرارها، بينما اكد المكتب الاعلامي الحكومي بعد عقده جلسة استماع مع كرام، انه سيراقب تقارير كرام لستة اشهر، مشيرا ان الصحافي العربي الاسرائيلي اكد انه "لم يكن لديه اي نية لدعم او التعبير عن التعاطف مع المقاومة المسلحة".

وقال كرام ايضا في جلسة الاستماع انه لا يمزج بين رأيه الشخصي وعمله الصحافي.

والجزيرة، إحدى أضخم المحطات الإخبارية في العالم العربي، كانت منذ زمن مصدر أزمات بين قطر وجيرانها الذين يتهمون المحطة بالتحيز وإثارة المشاكل في المنطقة.

ويتهم المسؤولون الاسرائيليون القناة القطرية بدعم حركة حماس الاسلامية التي تسيطر على قطاع غزة، والتي تعد العدو اللدود للدولة العبرية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب