محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس في 8 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد انتقادات الى نائب رئيس اركان الجيش الذي اثار جدلا واسعا بعد تصريحات دعا فيها الى "فحص الضمير الوطني" في ذكرى المحرقة.

وقال نتانياهو ان "المقارنة التي بدت في تصريحات نائب رئيس هيئة الاركان حيال الاحداث في المانيا النازية قبل 80 عاما صادمة".

واضاف "انهم يظلمون المجتمع الاسرائيلي ويتسببون في التقليل من اهمية المحرقة".

واشار الى ان "نائب رئيس هيئة الاركان ضابط ممتاز، لكن تصريحاته حول هذه المسألة كانت خاطئة تماما وغير مقبولة بالنسبة لي".

وكان نائب رئيس الاركان يائير جولان، المعروف بآرائه الصريحة، قال الاربعاء ان المحرقة "يجب ان تدفعنا للتفكير بطبيعة الانسان، حتى لو كان الانسان نحن".

واضاف ان "كان هناك ما يخيفني حول احياء ذكرى المحرقة هو الاعتراف بالعمليات المقززة التي حدثت في اوروبا بشكل عام، وخصوصا في المانيا، قبل 70 او 80 او 90 عاما، والعثور على مؤشرات منها بيننا اليوم في عام 2016".

وبحسب جولان فانه "ليس هناك اكثر سهولة من كراهية الغريب، واثارة الرعب والمخاوف والتصرف مثل الحيوانات".

وكانت تصريحات رئيس الاركان جادي ايزنكوت اثارت جدلا واسعا في اسرائيل في شباط/فبراير بعد دعوته الى عدم الافراط في استخدام القوة مع الفلسطينيين كرد على اعمال العنف التي بدأت في تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

وتشهد الاراضي الفلسطينية واسرائيل اعمال عنف اسفرت منذ الاول من تشرين الاول/اكتوبر عن مقتل 203 من الفلسطينيين وعربي اسرائيلي في مواجهات واطلاق نار وعمليات طعن قتل فيها ايضا 28 اسرائيليا اضافة الى اميركي واريتري وسوداني، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب