محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال ترؤسه الاجتماع الاسبوعي للحكومة في الاول من تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

نفى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد اتهام الرئيس التركي رجب طيب اردوغان جهاز الاستخبارات الاسرائيلي "الموساد" باداء دور في تنظيم الاستفتاء المثير للجدل حول استقلال اقليم كردستان العراق، مكررا "تعاطفه" مع الشعب الكردي.

وكان اردوغان قال السبت بعدما انتقد رفع الاكراد العراقيين اعلام اسرائيل خلال احتفالهم بنتيجة الاستفتاء، "هذا يثبت امرا: ان لهذه الادارة تاريخا مشتركا مع الموساد. انهما يسيران يدا بيد".

ونددت المجموعة الدولية بشدة بالاستفتاء، في حين كانت اسرائيل الدولة الوحيدة التي ابدت تاييدها علنا لاستقلال اقليم كردستان.

وتطرق نتانياهو في بدء الاجتماع الاسبوعي لحكومته الى دعم تركيا لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، قبل ان ينفي اتهامات اردوغان.

وقال نتانياهو "استطيع ان افهم لماذا يرغب اولئك الذين يدعمون حماس برؤية الموساد في كل مرة يواجهون فيها مشكلة".

وتدارك "لكن اسرائيل لم تشارك في الاستفتاء الكردي سوى بالتعاطف العميق والطبيعي والمستمر منذ سنوات مع الشعب الكردي وتطلعاته".

وشكل مؤيدو الاستقلال غالبية ساحقة وفق نتائج الاستفتاء الذي جرى الاثنين بدعوة من رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني.

وكان نتانياهو ساند "الجهود المشروعة للشعب الكردي لاقامة دولة خاصة به".

لكن انقرة الشريك التجاري المهم لاربيل تعارض بشدة انشاء دولة كردية على حدودها، خشية ان يؤجج ذلك النزعة الانفصالية للاكراد على اراضيها والذين يشنون تمردا داميا في جنوب شرق البلاد.

ورغم ان سلطات كردستان العراق اكدت انها لن تعلن الاستقلال تلقائيا، استبعدت بغداد في الوقت الراهن اي حوار.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب