محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عاصفة رملية تهب على نازحين سوريين فروا من الرقة الى مخيم مؤقت في عين عيسى شمال سوريا في 19 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

افاد متحدث باسم التحالف الدولي ضد الجهاديين ان نحو مئتي الف شخص غادروا مدينة الرقة السورية التي تشكل "عاصمة" تنظيم الدولة الاسلامية والتي يستعد التحالف وحلفاؤه من المقاتلين الاكراد والعرب لشن هجوم عليها.

وقال الكولونيل راين ديلون الخميس في مؤتمر عبر الدائرة المغلقة من بغداد ان "عدد النازحين من الرقة ارتفع الى مئتي الف بينهم 92 الفا" باتوا في مخيمات للنازحين.

ويدعم التحالف الذي تقوده واشنطن منذ تشرين الثاني/نوفمبر هجوما تشنه قوات سوريا الديموقراطية ضد الجهاديين تمهيدا لاستعادة الرقة.

وتضيق قوات سوريا الديموقراطية الخناق على المدينة. وذكر ديلون بانها "قررت ان تطلب من المدنيين مغادرة" المدينة قبل بدء الهجوم.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود الخميس في باريس ان وتيرة فرار المدنيين السوريين من الرقة تتسارع.

وقالت ناتالي روبرتس من المنظمة الانسانية ان "800 شخص يصلون يوميا الى مخيم" عين عيسى للنازحين الذي يبعد 30 كلم شمال الرقة والوضع يزداد صعوبة بسبب الافتقار الى الامكانات الانسانية.

واسفر النزاع في سوريا منذ اذار/مارس 2011 عن مقتل اكثر من 320 الف شخص ونزوح ولجوء الملايين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب