محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جندي تابع لحرس الحدود السعودي قرب الحدود مع اليمن، حيث يشن التحالف العربي بقيادة الرياض حملة عسكرية ضد المتمردين الحوثيين منذ آذار/مارس، 2015

(afp_tickers)

أدرج اسم التحالف العربي بقيادة العربية السعودية على لائحة سوداء للدول او الكيانات التي ترتكب تجاوزات بحق الاطفال، وقد ارفقت هذه اللائحة بمشروع التقرير السنوي للامم المتحدة حول الاطفال والنزاعات المسلحة.

وحصلت فرانس برس على نسخة من الملحق الذي يضم هذه اللائحة والذي سيسلم قريبا الى مجلس الامن مع تقرير الامين العام للامم المتحدة. ونشرت وسائل إعلام عدة بينها فرانس برس منذ آب/اغسطس الماضي نص مشروع التقرير.

ويقسم الملحق الى قسمين، الاول يضم لائحة الدول التي ارتكبت تجاوزات بحق الاطفال من دون اتخاذ اجراءات وقائية لحمايتهم، في حين يضم القسم الثاني لائحة بالدول التي اتخذت اجراءات وقائية للحد من تأثير العمليات العسكرية على الاطفال.

وادرج التحالف العربي بقيادة السعودية على لائحة الدول والكيانات الواردة في القسم الثاني.

وجاء في مشروع التقرير "في اليمن تسببت اعمال التحالف العربي عام 2016 خلال هجمات استهدفت مدارس او مستشفيات بسقوط 683 ضحية من الاطفال في 38 عملا تم التحقق منها".

ويضم القسم الاول من الملحق الحوثيين اليمنيين الذين تقاتلهم العربية السعودية والقوات الحكومية اليمنية وتنظيم القاعدة. ولم يرد اسم هذه الكيانات الثلاثة في القسم الثاني.

وجاء في مشروع التقرير ان 50% من الضحايا الاطفال في اليمن سقطوا بسبب غارات التحالف العربي بقيادة العربية السعودية. واذا كان التحالف قد اتخذ اجراءات عام 2016 للحد من تداعيات النزاع في اليمن على الاطفال، فان "الخروقات الخطيرة بحق الاطفال بقيت قائمة وعلى مستوى مرتفع غير مقبول".

وكانت العربية السعودية التي دخلت الحرب في اليمن عام 2015 اعلنت في بيان في آب/اغسطس الماضي ان التحالف العربي "يحترم تماما" واجباته في اطار القانون الدولي.

- "مستوى مرتفع جدا من التجاوزات" -

وكان الامين العام السابق للامم المتحدة بان كي مون قرر عام 2016 سحب اسم التحالف العربي من تقريره السنوي حول الاطفال والنزاعات بعد تهديد العربية السعودية بوقف تمويلها لبرامج انسانية تابعة للامم المتحدة. الا ان الرياض نفت ان تكون مارست اي ضغوط بهذا الصدد.

وعلقت ايفا سميتس مديرة منظمة "ووتش ليست" غير الحكومية على هذه المعلومات قائلة ان منظمتها "قدمت العديد من العناصر حول هجمات للتحالف في اليمن" معتبرة ان "ايراد ذلك في التقرير السنوي للامين العام يمكن ان يشكل الخطوة الاولى نحو تحميل التحالف مسؤولية اعماله ومسؤولية وقف هذه الفظاعات".

واضافت سميتس ان الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش في مشروع تقريره "يعتبر ان التحالف بقيادة العربية السعودية اتخذ اجراءات ايجابية، الا اننا لا نزال نتلقى معلومات مقلقة حول مقتل أطفال نتيجة امراض كان يمكن معالجتها وسببها قنابل للتحالف".

من جهتها اعربت منظمة "سيف ذي شيلدرن-انقذوا الاطفال" عن الامل بان يؤدي وضع التحالف العربي على هذه اللائحة السوداء للامم المتحدة الى "كشف كل الاطراف المتورطة في النزاع في اليمن اضافة لكل الدول التي تدعمها وتسلحها".

ويشير مشروع التقرير في قسمه العام الى "مستوى مرتفع" من التجاوزات طال الاطفال خلال العام 2016 .

والكيانات الواردة في الملحق على لائحة سوداء متهمة بتجنيد أطفال والتسبب بقتلهم او خطفهم او ارتكاب تجاوزات جنسية بحقهم.

وجاء في مشروع تقرير غوتيريش "انا قلق جدا ازاء العدد المرتفع للضحايا من الاطفال عام 2016 ، ولخطورة الانتهاكات التي تعرضوا لها، والتي تتضمن مستويات مقلقة من عمليات القتل والتجنيد ومنع وصول المساعدات الانسانية".

وتابع مشروع التقرير "أدعو كل الاطراف في النزاعات ومجلس الامن والدول الاعضاء الى اتخاذ اي إجراء ممكن لمنع حصول هذه الانتهاكات".

وأضاف مشروع التقرير انه سجل عام 2016 ما لا يقل عن أربعة الاف حالة انتهاك تم التحقق منها من قبل قوات حكومية، واكثر من 11500 حالة انتهاك مسؤولة عنها مجموعات مسلحة غير رسمية.

ومن بين الدول الواردة على اللائحة السوداء اضافة الى اليمن الصومال وسوريا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب