محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حافلات للامم المتحدة تقل صربا-كرواتيين الى البوسنة من باكراتش في شرق كرواتيا، في 9 ايار/مايو 1995

(afp_tickers)

قالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر ان نحو 11 الف شخص لا يزالون مفقودين نتيجة حروب البلقان في تسعينات القرن الماضي، معربة عن قلقها بشأن بطء وتيرة تحديد مصيرهم.

وخلال النزاعات التي رافقت انهيار يوغسلافيا السابقة، فقد نحو 35 الف شخص من بينهم 22 الفا من البوسنة. وتحدد مصير نحو 70% منهم.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر في بيانها انه "بعد مرور اكثر من 20 عاما على الحروب، فان عائلات نحو 10700 مفقود لا تزال تجهل ما حل باحبائهم".

وبمناسبة اليوم العالمي للمفقودين دعا رئيس الصليب الاحمر بيتر مورير السلطات في جميع انحاء العالم الى ان تكون لديها "الارادة السياسية اللازمة لتقديم اجابات" لهذه العائلات.

وقال "يجب اتخاذ خطوات لمنع الاختفاءات وجمع كافة المعلومات المتوفرة عندما يختفي الناس لان هذه المعلومات يمكن ان تساعد بالحصول على اجابات" بشان مصيرهم.

وتشير التقديرات الى ان 130 الف شخص على الاقل قتلوا في نزاعات البلقان في التسعينات، قتل معظمهم (100 الف شخص) في حرب البوسنة في الاعوام 1992-1995.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب