محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أفادت الأمم المتحدة أن المنظمات الإنسانية أقامت مخيمات ومواقع للحالات الطارئة في المنطقة بإمكانها استقبال أكثر من 70 الف شخص قد يفرون جراء عملية الحويجة

(afp_tickers)

نزح نحو 12500 شخص من مدينة الحويجة في شمال العراق منذ اطلاق عملية عسكرية لاستعادتها من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، بحسب ما أعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء.

وافاد بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أنه "خلال عطلة نهاية الأسبوع، ارتفع عدد الأشخاص الذين فروا من القتال من 7000 نازح في الأسبوع الأول من انطلاق العملية (...) إلى حوالي 12500 حتى الليلة الماضية".

وأضاف أن "العدد الدقيق للأشخاص الذين لا يزالون في الحويجة غير معروف لكنه قد يصل إلى 78 ألفا".

وأعلنت القوات العراقية الاثنين سيطرتها على ناحية الرشاد التي كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية جنوب الحويجة.

وتقاتل القوات الحكومية بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة والحشد الشعبي، فصائل غالبيتها من المقاتلين الشيعة، لاستعادة الحويجة التي سيطر عليها المتطرفون العام 2014.

وأشارت الأمم المتحدة إلى أن المنظمات الإنسانية أقامت مخيمات ومواقع للحالات الطارئة في المنطقة بإمكانها استقبال أكثر من 70 الف شخص قد يفرون جراء العملية العسكرية.

ونقلت عن شهود قولهم إنهم تمكنوا من عبور خط الجبهة من خلال دفع 250 دولارا للمهربين عن كل شخص.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب