Navigation

نشر جنود لحماية كنيس كوبنهاغن بمناسبة يوم الغفران

مسؤول في الطائفة اليهودية في كوبنهاغن يصافح جنديا امام كنيس كوبنهاغن في 29 ايلول/سبتمبر 2017 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 29 سبتمبر 2017 - 15:03 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

نشرت سلطات الدنمارك جنودا الجمعة بمناسبة يوم الغفران امام السفارة الاسرائيلية والكنيس في كوبنهاغن التي تعرضت العام 2015 لهجوم اوقع قتيلا.

وقالت السلطات ان نشر عسكريين بسلاحهم في شوارع العاصمة الدنماركية، في سابقة منذ الحرب العالمية الثانية، ليس ناجما عن تزايد التهديدات بل غرضه تعويض قوات الشرطة التي تواجه ضغوطا في عملها.

وتمركز جنود مدججون بالسلاح منذ صباح الجمعة الباكر في شارع كريستالغراد حيث كنيس اليهود.

ويبدا اليهود احياء مناسبة يوم الغفران ويصومون خلاله من عصر الجمعة الى مساء السبت.

وتخضع مؤسسات اليهود في كوبنهاغن لحراسة مشددة منذ 14 شباط فبراير 2015 حين هاجم شاب دنماركي (22 عاما) من اصل فلسطيني ينتمي لتنظيم جهادي مركزا ثقافيا كان ينظم نقاشا حول الدين وحرية التعبير وقتل في الهجوم السينمائي فين نورغارد (55 عاما).

ومساء اليوم ذاته هاجم عمر الحسين الكنيس في كوبنهاغن وقتل يهوديا عمره 37 عاما كان يتولى الحراسة اثناء مناسبة دينية. كما اصاب شرطيان بجروح قبل ان يتم قتله.

وتم نشر ما مجموعه 160 جنديا لمدة ستة اشهر على الاقل في كوبنهاغن ولكن ايضا على طول الحدود مع المانيا التي اعيدت مراقبتها منذ نهاية 2015 للحد من تدفق المهاجرين.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.