محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شارع مدمر في مدينة درعا بجنوب سوريا في 19 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

اعلن الجيش الروسي الاثنين نشر قوات من الشرطة العسكرية الروسية على طول منطقتين يشملهما خفض التصعيد في سوريا في جنوب غرب البلاد وفي الغوطة الشرقية قرب دمشق لمراقبة التزام الهدنة.

وقال الجنرال سيرغي رودسكوي من هيئة الاركان في مؤتمر صحافي في موسكو "لضمان احترام وقف اطلاق النار، اقامت الشرطة العسكرية الروسية مركزي تدقيق وعشرة مراكز مراقبة" على طول حدود منطقة خفض التصعيد في جنوب غرب سوريا.

واوضح ان القوات الروسية انتشرت الجمعة والسبت الفائتين في هذه المنطقة حيث محافظات درعا والقنيطرة والسويداء.

واقيم ايضا مركزا تدقيق واربعة مراكز مراقبة الاثنين في الغوطة الشرقية، معقل الفصائل المعارضة قرب دمشق.

واضاف رودسكوي ان "هذه الاجراءات ستتيح استمرار وقف اطلاق النار وضمان وصول القوافل الانسانية من دون معوقات وعودة اللاجئين والنازحين".

واكد ان روسيا أبلغت "مسبقا" الأميركيين والاردنيين والاسرائيليين بنشر قواتها في جنوب غرب سوريا.

من جهته، اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان اقامة مناطق خفض التصعيد تشكل "مثالا ملموسا" يثبت ان موسكو وواشنطن "تعملان معا وتجدان حلولا" لتسوية النزاع السوري.

وتوافق الروس والأميركيون على وقف اطلاق النار في هذه المنطقة غير البعيدة من الحدود الاردنية والاسرائيلية. ودخل حيز التنفيذ في التاسع من تموز/يوليو.

واعلن الجيش السوري وقف المعارك في بعض "مناطق" الغوطة الشرقية في 22 تموز/يوليو بعد ساعات من اعلان موسكو التوصل الى اتفاق لتأمين هذه المنطقة التي تحاصرها قوات النظام.

وبداية تموز/يوليو، لم تنجح مفاوضات متعددة الطرف عقدت في كازاخستان في ضمان تأمين مناطق عدة للتوصل الى وقف دائم لاطلاق النار في سوريا.

وقتل أكثر من 330 الف شخص في سوريا منذ بدء النزاع في اذار/مارس 2011.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب