محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

احد حراس الشواطئ في بيرك-سور-مير في 5 آب/اغسطس 2013

(afp_tickers)

افاد مصدر في الشرطة الفرنسية الثلاثاء ان حوالى مئة شرطي من اصل 300 مختصين بمراقبة الشواطئ سيحملون سلاحا ليتاح لهم الرد في حال التعرض لهجوم ارهابي وكذلك الدفاع عن النفس.

اخذت السلطات هذا القرار اثر قيام جهادي اكد انتماءه الى تنظيم الدولة الاسلامية بقتل شرطي وشريكته في منزلهما في منطقة باريس في 13 حزيران/يونيو.

واوضح مصدر في الشرطة "كان من الضروري منح عناصر الشرطة قدرة دفاعية في حال استهدافهم، خصوصا لان التعريف عنهم على الشواطئ بهذه الصفة واضح على قمصانهم التي تحمل شعار الشرطة الوطنية".

كما يرمي هذا الاجراء الى اتاحة التصدي لهجوم على غرار ما جرى على شاطئ سوسة التونسي حيث قتل 38 سائحا في 26 حزيران/يونيو 2016 في هجوم لتونسي مسلح بكلاشنيكوف اعلن كذلك انتماءه الى تنظيم الدولة الاسلامية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب