محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نشطاء من منظمة العفو يرتدون لباسا يرمز الى تمثال الحرية يتظاهرون امام السفارة الاميركية في لندن الخميس 27 نيسان/ابريل 2017 للاحتجاج على حصيلة اول 100 يوم في رئاسة ترامب

(afp_tickers)

تجمع نحو 100 شخص الخميس أمام السفارة الاميركية في لندن للاحتجاج على ما اعتبروه انتهاكا لحقوق الانسان خلال الأيام المئة الأولى من رئاسة دونالد ترامب للولايات المتحدة.

وفي الاحتجاج الذي نظمته منظمة العفو الدولية، وقف المحتجون بصمت لمدة نصف ساعة يحملون شعلة في يد، وفي اليد الاخرى ملصقات كتب عليها "نرحب باللاجئين" و"لا للحظر، لا للجدار".

وقالت كيت الين مديرة مكتب المنظمة في بريطانيا "خلال 100 يوم فقط، تسبب الرئيس ترامب بضرر لا يوصف لسمعة الولايات المتحدة التي كانت تعاني في السابق، بالنسبة لاحترام حقوق الانسان".

وتنتقد منظمة العفو الدولية العديد من الاجراءات التي اتخذتها حكومة ترامب خلال الأيام المئة الاولى التي تكتمل خلال عطلة نهاية الاسبوع، بما في ذلك فرض حظر على وصول المسافرين من عدد من الدول التي يدين معظم سكانها بالاسلام، وخططه لبناء جدار على طول الحدود مع المكسيك.

وصرح كيري موسكوغيري من منظمة العفو الدولية لوكالة فرانس برس ان اول 100 يوم في الرئاسة "تعتبر نقطة مهمة تدل على ما ينوي الرئيس فعله".

وقالت المنظمة أن احتجاجات ستجري السبت في اسكتلندا وايرلندا الشمالية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب