محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطي مصري يطلق قنبلة مسيلة للدموع خلال تفريق تظاهرة "الحملة الشعبية لحماية الارض" في القاهرة 25 ابريل 2016

(afp_tickers)

دان مجلس نقابة الصحافيين المصريين الثلاثاء الاعتداء على عدد من اعضائها وتوقيفهم اثناء "ممارستهم لعملهم" وتغطيتهم تظاهرات صغيرة مناهضة للرئيس عبد الفتاح السيسي شهدتها مصر الاثنين.

وقال مجلس النقابة في بيان انه "يدين بكل قوة، ما تعرض له مقر النقابة يوم أمس (الإثنين) من محاولات محمومة لاقتحام المبنى من قبل بعض المتظاهرين المندسين والبلطجية، تحت سمع وبصر قوات الأمن التى تواجدت بكثافة وأحاطت بمنبى النقابة، دون أي تدخل منها لحمايته".

واضاف المجلس ان محاولات اقتحام مقر النقابة "تزامنت مع قيام قوات الأمن، طوال يوم أمس، بمنع عشرات الصحافيين من دخول نقابتهم، رغم إبرازهم لهويتهم الصحافية، في سابقة لم تحدث منذ سنوات، وتعيد إلى الأذهان الوقائع والممارسات الأمنية فى عهد نظام (الرئيس الاسبق حسني) مبارك القمعي ودولته البوليسية".

وتابع البيان "كما أن تلك الممارسات الأمنية سبقتها عمليات قبض وتوقيف واحتجاز لعشرات الصحافيين، ومداهمة منازل البعض الآخر، وإصدار قرارات ضبط وإحضار ضد صحافيين آخرين".

واكد مجلس النقابة ان "قطعان البلطجية الذين تجمعوا وتحركوا بحرية مريبة، وبرعاية أمنية واضحة، أمام النقابة طوال اليوم، في مشهد أعاد إلى الأذهان ممارسات جهاز الأمن والحزب الوطني المنحل في الاستعانة بأرباب السوابق والخارجين عن القانون في مواجهة التظاهرات الشعبية والوطنية، في مظهر يسيئ إلى صورة مصر وسمعتها".

واوضح البيان ان "مجلس النقابة قرر التقدم الخميس ببلاغ عاجل إلى النائب العام ضد وزير الداخلية ومدير أمن القاهرة بصفتيهما، موثقاً بشهادات الزملاء الذين تعرضوا لانتهاكات أثناء ممارستهم لعملهم، أوتم منعهم من دخول مبنى النقابة، أو كانوا موجودين داخل المبنى وتعرضوا لاعتداءات البلطجية".

وطالب مجلس النقابة "بالإفراج العاجل عن باقي الصحافيين المحبوسين، والذين تم القبض عليهم أثناء ممارستهم لعملهم يوم أمس، ووقف قرارات الضبط والإحضار الصادرة بحق عدد من الزملاء".

واكد وكيل نقابة الصحافيين خالد البلسي لفرانس برس ان 33 صحافيا قبض عليهم الاثنين وتم الافراج عنهم بعد ذلك تباعا "باستثناء ستة صحافيين لا يزالون محتجزين".

ودانت منظمة العفو الدولية الثلاثاء قيام السلطات المصرية ب"توقيفات جماعية" شملت 238 شخصا لمنع تظاهرات مناهضة لحكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي التي اتهمتها المنظمة بشن "حملة لا رحمة فيها" لسحق الاحتجاجات السلمية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب