محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نقل النائب الجمهوري البارز ستيف سكاليس الذي تعرض لاطلاق النار في حزيران/يونيو، الى العناية المركزة مرة اخرى

(afp_tickers)

صرح مصدر طبي الاربعاء انه تم نقل النائب الجمهوري البارز ستيف سكاليس الى العناية المركزة لاصابته بالتهاب في المستشفى الذي يرقد فيه منذ اطلاق النار عليه من قبل مسلح غاضب من الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

وقال اطباء في مستشفى ميدستار في واشنطن ان النائب الان في حالة خطرة.

واصيب سكاليس وثلاثة اشخاص اخرين بعيارات نارية عندما اطلق عليهم المسلح النار في منتصف حزيران/يونيو أثناء حدث رياضي خيري قرب العاصمة.

واصيب سكاليس (51 عاما) من لويزيانا برصاصة في وركه الايسر. وتفتتت الرصاصة الى مئات الشظايا وأدت الى تكسر عظام الورك وتمزيق اعضاء داخلية وأوعية دموية في جسم سكاليس.

وكان سكاليس، الرجل الثالث في مجلس النواب الاميركي، الى المستشفى في حالة حرجة وكان يواجه "خطر الموت الوشيك"، بحسب الاطباء.

وبعد أن خضع لسلسلة من العمليات الجراحية اصبحت حالته معتدلة وتم اخراجه من العناية المركزة في اواخر حزيران/يونيو.

وأعلنت الشرطة وفاة المهاجم جيمس هودجكينسون (66 عاما) متأثراً بجروح أصيب بها أثناء تبادله إطلاق النار مع اثنين من مرافقي سكاليس.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب