محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

برج مراقبة في معسكر غوانتانامو كما بدا في 26 كانون الثاني/يناير 2017

(afp_tickers)

أعلنت وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) الأربعاء أنها سلّمت الرياض مواطنا سعودياً كان مسجونا في غوانتانامو، ليصبح بذلك اول معتقل يغادر هذا السجن العسكري في عهد دونالد ترامب.

وقال البنتاغون في بيان ان أحمد محمد أحمد هزاع الدربي الذي أصدرت بحقه المحكمة العسكرية في غوانتانامو في تشرين الاول/اكتوبر 2017 حكما بالسجن لمدة 13 عاما بعدما دانته بالتورط في تفجير استهدف في 2002 ناقلة النفط الفرنسية ليمبورغ "تم تسليمه الى حكومة المملكة العربية السعودية" و"سيقضي الفترة المتبقية من عقوبته في السعودية".

وبرحيله ينخفض عدد الذين ما زالوا معتقلين في غوانتانامو الى 40 معتقلا.

وكان الدربي (42 عاما) تعاون مع السلطات الاميركية واعترف أمام المحكمة العسكرية بأنه خطط وساعد ودعم تنفيذ الهجوم الذي استهدف ناقلة النفط الفرنسية قبالة سواحل اليمن والذي قتل فيه بحار بلغاري واصيب 12 رجلا اخرين بجروح وتسبب بتسرب نفطي كبير في خليج عدن.

ووافق السعودي احمد محمد احمد هزاع الداربي على التعاون مع السلطات الاميركية، وفي المقابل وافق المحققون على ارساله الى مركز اعادة تأهيل سعودي بعد 20 شباط/فبراير.

وبموجب الاتفاق مع المحققين الاميركيين، أمّد الدربي السلطات الاميركية بأدلة ضد عبد الرحيم الناشري الذي يواجه عقوبة الاعدام بتهمة انه العقل المدبر للهجوم ضد الناقلة الفرنسية والمدمرة الاميركية كول في العام 2000 والذي اسفر عن سقوط 17 قتيلا.

ووقع الهجوم على ناقلة النفط الفرنسية في 6 تشرين الاول/اكتوبر 2002 واعتقل الدربي في حزيران/يونيو 2002 بحسب وثائق عسكرية كشف عنها موقع ويكيليكس.

وكان الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما تعهد اغلاق معتقل غوانتانامو الذي ارتبط اسمه بالحرب على الإرهاب والتعذيب والاحتجاز التعسفي، لكنه انهى ولايتيه من دون تحقيق ذلك.

وفي كانون الثاني/يناير الماضي اعلن ترامب في خطابه الاول عن حال الاتحاد أنه وقّع مرسوما يقضي باستمرار معتقل غوانتانامو، مشيرا إلى أن السجن الذي لم يستقبل اي موقوف جديد منذ 2008 سيكون مكان اعتقال "الارهابيين" من تنظيمي الدولة الاسلامية والقاعدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب