تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

نيودلهي تعلن عن "فك ارتباط" للقوات في منطقة بوتان بعد مواجهاتها مع الصين

جندي صيني (يسار) يقف الى جانب جندي هندي في معبر ناتو لا بين الهند والصين في ولاية سيكيم الهندية بشمال شرق البلاد، في صورة من الارشيف.

(afp_tickers)

اعلنت نيودلهي الاثنين عن "فك ارتباط" للقوات على هضبة استراتيجية في منطقة بوتان التي تشهد منذ منتصف حزيران/يونيو مواجهات بين الهند والصين التي عبرت عن "ارتياحها" للقرار.

وقالت وزارة الخارجية الهندية في بيان انه على اثر محادثات دبلوماسية بين نيودلهي وبكين "تم الاتفاق على (...) فك ارتباط سريع" للقوات في دكلام "يجري حاليا".

واضاف البيان "خلال هذه المحادثات تمكنا من التعبير عن وجهة نظرنا وعن قلقنا ومخاوفنا".

وفي بكين قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا شونيينغ ان القوات الهندية ومعداتها تتراجع "بينما تواصل القوات الصينية دورياتها على الجانب الصيني في الحدود".

وهضبة دوكلام -- تسميها الصين دوغلانغ -- في الهيمالايا، تقع على الجانب الغربي لبوتان وشرق ولاية سيكيم الهندية. وهي نقطة اتصال بين اراضي الهند والصين وبوتان.

واندلع النزاع الحدودي في منتصف حزيران/يونيو الماضي عندما بدأ جنود صينيون توسيع طريق يعبر منطقة دوكلام (دونغلانغ بالصينية). وتتنازع الصين وبوتان على المنطقة.

وقامت الهند، حليفة بوتان، في اعقاب ذلك بنشر قوات لوقف أعمال شق الطريق، ما دفع بكين إلى اتهام الهند بانتهاك الاراضي الصينية.

وبصرف النظر عن مشكلة السيادة في المنطقة فان وجود الجيش الصيني في هضبة دوكلام يطرح مشكلة استراتيجية للهند.

وبالفعل لا تبعد الهضبة الا بضع كيلومترات من مضيق سيليغوري الذي يطلق عليه "عنق الدجاجة" ويشكل الرابط الوحيد البري للهند بين سهول الشمال وولاياتها الواقعة في الشمال الشرقي وتشكل بذلك نقطة ضعف في المستوى العسكري.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك