محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الجبير وهاموند خلال اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي في جدة 29 مايو 2016

(afp_tickers)

اشاد وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند الذي يقوم بجولة خليجية، الاحد ب"التقدم" في مفاوضات السلام اليمنية في الكويت، معتبرا ان حل الازمة في اليمن لا يمكن الا ان يكون سياسيا.

وقال هاموند في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره السعودي عادل الجبير في جدة "في اليمن تم احراز تقدم" في المفاوضات الصعبة المستمرة في الكويت منذ اكثر من شهر بين الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين.

واضاف الوزير البريطاني بعد محادثات مع المسؤولين السعوديين في مقدمهم الملك سلمان "علينا جميعا ان نواصل العمل من اجل تسوية. ليس ثمة بديل عسكري من تسوية سياسية في اليمن".

واوضح هاموند الذي عقد ايضا اجتماعا مع نظرائه في مجلس التعاون الخليجي انه بحث ايضا مع محاوريه النزاع في سوريا والوضع في ليبيا والعلاقات مع ايران بعد الرفع الجزئي للعقوبات الدولية عليها اثر اتفاق تموز/يوليو النووي.

واكد ان توقيع هذا الاتفاق "لا يعني اننا نغض النظر عن التحديات التي لا تزال ايران تطرحها بالنسبة الى المنطقة"، مشيرا الى "محاولات ايران المستمرة زعزعة استقرار المنطقة" او "برنامجها للصواريخ البالستية".

ورأى هاموند ان هذا البرنامج "يبقى تهديدا جديا للسلام وينتهك قرارات الامم المتحدة".

ويقف الخصمان اللدودان السعودية وايران على طرفي نقيض في نزاعات المنطقة، خصوصا في اليمن وسوريا والعراق. وقطعت الرياض علاقاتها الدبلوماسية بطهران مطلع السنة الجارية، وهي تتهمها بالتدخل في شؤون الدول العربية، واتباع سياسات قائمة على اساس مذهبي.

والسعودية هي المحطة الاولى لوزير الخارجية البريطاني في جولة تستمر ثلاثة ايام وتشمل دول مجلس التعاون الخليجي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب