محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

السفيرة الاميركية في الامم المتحدة نيكي هايلي متحدثة امام الجمعية العامة في 21 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

كررت السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي الخميس تهديداتها للدول التي ستصوت تأييدا لقرار يدين قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، وذلك قبيل هذا التصويت في الجمعية العامة للامم المتحدة.

وقالت هايلي "ستتذكر الولايات المتحدة هذا اليوم (...) هذا التصويت سيحدد الفرق بين كيفية نظر الاميركيين الى الامم المتحدة وكيفية نظرتنا الى الدول التي لا تحترمنا في الامم المتحدة".

واضافت "سنتذكره حين سيطلبون منا مجددا دفع اكبر مساهمة (مالية) في الامم المتحدة. وسنتذكره حين ستطلب منا دول عدة، كما تفعل غالبا، دفع المزيد واستخدام نفوذنا لصالحها".

واكدت هايلي ان قرار نقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى القدس الذي اعلن في السادس من كانون الاول/ديسمبر "لا يؤثر بتاتا في قضايا الوضع النهائي بما فيها حدود القدس".

وتابعت ان "هذا القرار لا يستبعد حل الدولتين اذا توافق الطرفان عليه. هذا القرار لا يشكل اي اعتداء على جهود السلام. بل ان قرار الرئيس يعكس ارادة الشعب الاميركي وحقنا، كامة، في اختيار مكان سفارتنا".

بدوره، اكد السفير الاسرائيلي لدى المنظمة الدولية داني دانون من على منبر الجمعية العامة في نيويورك ان بلاده "لن يتم اخراجها ابدا من القدس".

وقبيل ذلك، ندد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي من على المنبر نفسه بتهديد هايلي بانها "ستسجل اسماء" الدول الاعضاء في الجمعية التي ستصوت تأييدا للقرار.

وقال "التاريخ يسجل الاسماء ويتذكر الاسماء، اسماء من يدافعون عن الحق واسماء من يكذبون. اليوم، نطالب بالحقوق والسلام".

وبخلاف مجلس الامن الدولي، لا يحق لاي دولة استخدام الفيتو خلال التصويت في الجمعية العامة التي تصدر قرارات غير ملزمة.

وتوقع دبلوماسيون ان تمتنع كندا والمكسيك عن التصويت.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب