محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شعار شركة الطيران الفرنسية اير رفانس في معغرض للطيران في باريس في 25 آذار/مارس 2010

(afp_tickers)

قامت طائرة تابعة لشركة الطيران الفرنسية اير فرانس تقل 274 راكبا في رحلة بين بوينوس آيرس وباريس، بهبوط اضطراري في مطار اسونسيون الدولي في باراغواي، كما اعلنت مصادر ملاحية والشركة.

وقالت المجموعة الفرنسية في بيان ان "اير فرانس تؤكد انه بسبب مشكلة في نظام الانارة ادى الى انبعاث رائحة غير عادية، قرر طاقم الرحلة +ايه اف229+ خلال رحلة بين بوينوس آيرس وباريس في 19 كانون الاول/ديسمبر 2017 الهبوط في مطار اسونسيون". .

وكان الناطق باسم ادارة الطيران المدني في باراغواي لويس اغيري صرح ان قائد طائرة البوينغ 777-200 اعلن عن حالة طارئة بعدما لاحظ تسربا للوقود خلال الرحلة.

وقالت الشركة الفرنسية انه "لضمان اعلى مستوى من السلامة عند الهبوط، قام الطاقم بافراغ جزئي للمحروقات".

وحطت الطائرة عند الساعة 19,35 (22,35 ت غ) بدون تعقيدات في مطار اسونسيون. ولم تسجل اصابات بين الركاب وافراد الطاقم.

وتتكفل شركة الطيران بالركاب واقامتهم بانتظار نقلهم الى باريس.

واضاف المصدر نفسه ان الطائرة كانت تحلق فوق منطقة كوريتيبا بالبرازيل عندما لوحظ تسرب الوقود واتخذ القرار بالتوجه الى اسونسيون.

وقالت الشرطة ان المشكلة رصدت بعيد اقلاع الطائرة من بوينوس آيرس في الارجنتين عند الساعة 16,54 (20,54 بتوقيت باريس).

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب