محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وصول السياح الروس الى مطار الاناضول

(afp_tickers)

هبطت اول طائرة سياحية روسية السبت في منتجع انطاليا السياحي في تركيا، مع انتهاء ازمة دبلوماسية استمرت ثمانية اشهر بين البلدين، واعلان الرئيس فلاديمير بوتين الشهر الماضي رفع الحظر المفروض على السياحة في تركيا.

اقلعت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الروسية من طراز بوينغ 737-800 صباحا من مطار فنوكوفو في موسكو وعلى متنها 189 سائحا، وهبطت في مطار انطاليا الدولي عند نحو الساعة 07,30 ت غ.

وكانت روسيا حظرت على وكالات السفر الروسية تنظيم رحلات الى تركيا، ردا على اسقاط انقرة طائرة حربية روسية في تشرين الثاني/نوفمبر على الحدود السورية.

وشكل هذا القرار ضربة لقطاع السياحة التركي الذي يعتمد الى حد كبير على السياح الروس ولا سيما منتجعات البحر المتوسط.

وقال مدير مطار انطاليا عثمان سردار "هذا العام، بدأ الموسم في شكل معقد قليلا لكن تسوية الوضع تجعلنا مسرورين فعلا"، واضاف "اليوم، نستقبل اول دفعة من السياح الروس والامر يتجه الى ازدياد".

- "تراجع عدد السياح الروس 90 بالمئة" -

انخفض العدد الاجمالي للزوار الاجانب في تركيا 34,7 بالمئة في ايار/مايو، الا ان عدد الزوار الروس انخفض 91,8 بالمئة مقارنة بالعام السابق، بحسب ما اظهرت احصاءات رسمية.

واظهرت ارقام مطار انطاليا ان عدد السياح الروس وحدهم انخفض 98,5 بالمئة في حزيران/يونيو.

وقال سياح ان منتجعات فاخرة حول انطاليا انشئت خصيصا للروس كانت شبه مهجورة.

واعلن بوتين في 30 حزيران/يونيو رفع الحظر عن السفر الى تركيا بعد ان تلقى رسالة من الرئيس رجب طيب اردوغان قالت موسكو انه اعتذر فيها عن اسقاط الطائرة.

ويرى المحللون ان انقرة عملت على اصلاح العلاقات مع روسيا بعد ان تسببت الازمة في عزلتها على الساحة الدولية.

واعطى رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف الجمعة الوزارات مهلة اسبوع واحد لوضع مقترحات منسقة لاستئناف رحلات الطيران السياحية الى تركيا.

لكنه شدد على الحاجة الى ابداء "اهتمام خاص بضرورة اتخاذ تدابير اضافية لتعزيز سلامة النقل الجوي وتفادي الرحلات الجوية الى مناطق تشهد تهديدا ارهابيا عالي الخطورة".

- حفل استقبال للوافدين الروس -

وتأكيدا لاهمية هذا الحدث، ذكرت وسائل اعلام محلية السبت ان حفلا خاصا نظم للوافدين الروس في المطار لاعطاء انطباع جيد عن الضيافة التركية.

وقال نائب محافظ انطاليا محمد يافوز ان شركة خاصة استأجرت الطائرة ونقلت السياح الروس، في انتظار ان تسمح الحكومة الروسية رسميا بتسيير رحلات سياحية الى تركيا.

وقال متحدث باسم الخطوط الجوية الروسية لوكالة فرانس برس في موسكو ان هذه الرحلة من موسكو الى انطاليا "هي الاولى لموسم صيف 2016" وتمت بفضل التعاون الكامل للسلطات التركية.

ورغم ذلك من المتوقع ان يعاني قطاع السياحة بعد الاعتداء الذي استهدف مطار اتاتورك في اسطنبول في 28 حزيران/يونيو وخلف 47 قتيلا.

فبالاضافة الى الازمة مع روسيا، شهدت السياحة التركية نكسات متكررة بسبب سلسلة اعتداءات نسبت الى تنظيم الدولة الاسلامية والمتمردين الاكراد.

وبلغ اليأس بالسلطات التركية في الاونة الاخيرة حد اغراق هيكل قديم لطائرة ايرباص ايه 300 مقابل سواحل منتجع كوش اداسي السياحي على بحر ايجه، لتشجيع سياحة الغوص البحري.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب