محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر الاسعاف ينقلون جثث قتلى سقطوا في الهجوم، في 27 نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

قتل اربعة اشخاص على الاقل خلال هجوم شنه عناصر من بوكو حرام على مدينة مايدوغوري في شمال شرق نيجيريا، كما اعلنت اجهزة الإغاثة الجمعة لوكالة فرانس برس.

من جهة ثانية، قتل 22 جنديا من القوة الاقليمية المنتشرة ضد المجموعة الجهادية النيجيرية في منطقة بحيرة تشاد التي تشهد عمليات منذ الخامس من نيسان/ابريل، كما اعلنت الخميس قيادة القوة في نجامينا.

وفي مايدوغوري، حاول الاسلاميون التوغل في حي بالضواحي الخميس لدى هبوط الليل، مما ادى الى مواجهة بين الجيش وميليشيات الدفاع الذاتي استمرت ساعات.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال بشير غارغا من الوكالة الوطنية لادارة الحالات الطارئة، "كان هناك مواطنون أبرياء، منهم اربعة قتلى"، موضحا ان "عدد الجرحى ضئيل جدا، وليس بينهم حالات خطرة".

واوضح ان خمسة انتحاريين قتلوا ايضا عندما كانوا يطلقون متفجراتهم.

واعطت شرطة ولاية بورنو حصيلة اقل، اذ تحدثت عن قتيلين، أحدهما عنصر ميليشيا يقاتل الى جانب الجيش ضد الجهاديين.

وقال قائد الشرطة داميان شوكوو في بيان، ان "الضحايا والجثث قد نقلوا الى مستشفى مايدوغوري. وعادت المنطقة الى وضعها الطبيعي"، مؤكدا ان سبعة من عناصر الشرطة قد اصيبوا ايضا.

وامكن اخيرا صد هجوم الخميس مع وصول تعزيزات عسكرية جوية وبرية في المساء، فيما كان السكان يهربون من حي جيداري بولو وسط انفجارات وتبادل اطلاق النار.

وافادت مذكرة للأجهزة الأمنية النيجيرية، ردا على استفسار لفرانس برس، ان اكثر من 100 مقاتل شاركوا في الهجوم، وان عددا كبيرا منهم قد قتلوا في الغارات الجوية التي تلت.

وكان احد عناصر الميليشيا قال الخميس ان المتمردين يريدون على ما يبدو الوصول الى ثكنة يسجن فيها مئات من عناصر مفترضين في بوكو حرام.

وعمليات توغل بوكو حرام في المدن نادرة، لكن هذه العملية تتناقض مرة اخرى مع تصريحات السلطات النيجيرية التي تؤكد هزيمة الجماعة الجهادية.

واسفر التمرد في شمال شرق نيجيريا عن اكثر من 20 الف قتيل و2،6 مهجر منذ 2009. وتنشط بوكو حرام ايضا في البلدان المجاورة تشاد والكاميرون والنيجر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب