أ ف ب عربي ودولي

يمر امام انقاض ملهى رينا الذي تم هدمه جزئيا في اسطنبول في 22 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

هدم جزئيا الاثنين ملهى رينا الليلي في اسطنبول الذي بقي مغلقا منذ الهجوم الذي اوقع 39 قتيلا ليلة رأس السنة، بامر من البلدية لاخلاله بقواعد التنظيم المدني.

وتعرض الملهى الليلي الذي كان يرتاده في اسطنبول المشاهير والسياح الاجانب، ليلة رأس السنة، لهجوم دام اعلن تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عنه.

وقبض في منتصف كانون الثاني/يناير الماضي على الاوزبكي عبد القادر مشاريبوف الذي نفذ العملية ببندقية هجومية ولا يزال مسجونا.

وقالت بلدية اسطنبول في بيان ان امر الهدم صدر "لان اقساما من الملهى تنتهك قواعد" التنظيم المدني. واضافت "ان اعمال هدم هذه الاجزاء تمت اليوم".

وتحولت اجزاء كاملة من المبنى الى انقاض.

وكان يمكن ايضا الوصول مباشرة بالمركب الى الملهى الليلي الواقع على ضفاف البوسفور في الجزء الاوروبي من اسطنبول والذي فتح ابوابه في 2002.

وعلى مر السنين اصبح الملهى مكانا يرتاده لاعبو فرق كرة القدم في اسطنبول ومشاهير يمثلون في مسلسلات تلفزيونية تلقى رواجا في تركيا.

وبقي الملهى مقفلا منذ الهجوم الذي كان معظم ضحاياه من السياح الاجانب. وبحسب معلومات صحافية يسعى صاحب الملهى محمد كوجارسلان الى فتح ملهى ليلي جديد يحمل الاسم نفسه خارج تركيا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي