محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مهاجرون افارقة قبالة ساحل مدينة الزاوية الليبية

(afp_tickers)

منعت الاحوال الجوية السيئة الاثنين ابحار مزيد من المهاجرين من السواحل الليبية بعد انقاذ 8500 شخص والعثور على 13 جثة خلال نهاية الاسبوع، وفق خفر السواحل الايطاليين.

وقال خفر السواحل الايطاليون الذين ينسقون عمليات الانقاذ في البحر المتوسط بعد ظهر الاثنين لفرانس برس ان "البحر كان مضطربا جدا قبالة ليبيا ولا تجري حاليا اي عملية انقاذ".

وسهل تحسن الاحوال الجوية في هذه المنطقة من المتوسط بين الجمعة والاحد انشطة المهربين انطلاقا من السواحل الليبية، وجرى خلال الايام الثلاثة ما لا يقل عن 73 عملية انقاذ لقوارب مطاطية وخشبية.

وفي المحصلة، تم انقاذ 8500 شخص بينهم عدد كبير من الاطفال من جانب السفن الموجودة قبالة ليبيا بينها سفن تستخدمها منظمات غير حكومية.

ولكن تعذر انقاذ 13 مهاجرا بينهم طفل في الثامنة عثر على جثته على احد الزوارق، وذلك بعد العثور الجمعة ايضا على جثة فتى.

ويقضي عدد كبير من المهاجرين اختناقا او غرقا جراء تحميل القوارب اكثر من طاقتها.

والسبت، قالت بولين شميت متحدثة باسم احدى المنظمات الناشطة في المتوسط "انها المرة الاولى نضطر الى الاهتمام بهذا العدد الكبير من الناس في وقت واحد". وشهد السبت وحده 33 عملية انقاذ مقابل 19 الجمعة و21 الاحد.

وبسبب كثافة العمليات، طالبت المنظمات السلطات الايطالية بارسال مزيد من المراكب الى هذه المنطقة قبالة الساحل الشمالي الغربي لليبيا.

ومنذ بداية العام، وصل نحو 27 الف مهاجر معظمهم من افريقيا جنوب الصحراء الى السواحل الايطالية بحسب ارقام مفوضية الامم المتحدة للاجئين، من دون احتساب 8500 شخص وصلوا في الايام الثلاثة الاخيرة. ويمثل هذا العدد زيادة تتجاوز 30 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الفائت.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب