أ ف ب عربي ودولي

رئيس المكتب السياسي الجديد لحماس اسماعيل هنية في مدينة غزة اثناء لقاء متظاهرين معتصمين تضامنا مع الاسرى الفلسطينيين في سجون اسرائيل، 8 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

أكد رئيس المكتب السياسي الجديد لحماس اسماعيل هنية الاثنين ان قضية الاسرى المضربين عن الطعام في السجون الاسرائيلية هي على رأس أولويات حركته.

وقال هنية في أول تصريح له منذ توليه زعامة حماس السبت، خلال زيارته لخيمة تضامن مع الاسرى المضربين عن الطعام، في مدينة غزة، "اننا اليوم ومن خلال هذه الزيارة هي رسالة لاسرانا الابطال ان قضيتكم كانت وستظل على رأس اولويات حركة المقاومة الاسلامية حماس".

وتابع "حريتكم واجب وطني وكرامتكم من كرامة شعبنا لا نقبل ان تهان هذه الكرامة ولا نقبل ان تستمروا خلف القضبان".

ودعا هنية الفلسطينيين "في الداخل والخارج للاستمرار بالتضامن مع الاسرى في كل مكان حتى نكسر ارادة المحتل ويستجيب لمطالب اسرانا".

ويخوض الاسرى الفلسطينيون منذ 17 نيسان/ابريل اضرابا جماعيا عن الطعام بدعوة من القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي المحكوم بالسجن المؤبد للمطالبة بتحسين ظروف سجنهم.

وانتخب مجلس شورى حماس السبت هنية رئيسا للمكتب السياسي لأربع سنوات خلفا لخالد مشعل بمشاركة قادة الحركة في مختلف مناطق وجودهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة والشتات.

وعن توليه المنصب الجديد قال هنية "بعد انتهاء انتخابات حركة المقاومة الاسلامية حماس اتشرف ان اتحمل المسؤولية برئاسة المكتب السياسي لهذه الحركة المجاهدة العملاقة".

والاسبوع الماضي، أعلنت حماس عن وثيقة جديدة وافقت فيها على إقامة دولة فلسطينية ضمن حدود 1967، وأكدت فيها ان "الصراع مع المشروع الصهيوني ليس صراعاً مع اليهود بسبب ديانتهم، وحماس لا تخوض صراعاً ضد اليهود لكونهم يهوداً، وإنَّما تخوض صراعاً ضد الصهاينة المحتلين المعتدين".

وتعتبر إسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي حماس منظمة "ارهابية"، ويخضع عدد من قادتها لعقوبات أميركية ودولية، والعلاقات متوترة بين حماس وعدد من الدول العربية.

سيطرت حماس على قطاع غزة عام 2007 بعد طرد السلطة الفلسطينية منه، وخاضت ثلاث حروب مع اسرائيل منذ عام 2008.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي