محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فتى فلسطيني يلوح بمقلاع خلال تظاهرة قرب الحدود مع اسرائيل شرق خان يونس جنوب الضفة الغربية في 1 نيسان/ابريل 2018

(afp_tickers)

اكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية الاثنين على ضرورة مقاضاة اسرائيل عن "جرائمها" اثر مقتل 17 فلسطينيا واصابة نحو 1500 بجروح الجمعة خلال مسيرة العودة قرب الحدود بين قطاع غزة واسرائيل، وذلك في اتصال مع امين عام الجامعة العربية احمد ابو الغيط.

واكد مكتب هنية في بيان انه اكد خلال الاتصال "أهمية التوجه الى محكمة الجنايات الدولية لمقاضاة الاحتلال وقادته وكذلك ضرورة التوجه الى الجمعية العامة للأمم المتحدة لبحث الجريمة الإسرائيلية وتشكيل لجنة تحقيق دولية".

وبحسب البيان اكد ابو الغيط على "موقفه القاطع بإدانة الجريمة الإسرائيلية بحق المشاركين في المسيرة السلمية"، مشيرا الى ان "الجامعة العربية سوف تعقد غدا (الثلاثاء)اجتماعا لمناقشة الامر وسوف تتخذ القرارات اللازمة والمتناسبة مع الحدث".

وأعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة ان 17 فلسطينيا قتلوا في احداث الجمعة، فيما لم يسقط اي قتيل او جريح في الجانب الاسرائيلي في أحد أكثر الايام دموية منذ حرب 2014.

واضافت ايضا ان نحو 1500 فلسطيني اصيبوا بجروح منذ الجمعة، من بينهم 800 بالرصاص الحي وعشرات منهم حالتهم خطرة.

وتوافد عشرات آلاف الفلسطينيين الجمعة الى المنطقة الحدودية في إطار حركة الاحتجاج التي من المقرر ان تستمر ستة اسابيع للمطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الاسرائيلي عن القطاع.

وطرحت منظمات حقوقية أسئلة حول استخدام الجيش الإسرائيلي الجمعة الرصاص الحي، فيما اتهم الفلسطينيون الجنود الاسرائيليين باطلاق النار على متظاهرين مدنيين لا يشكلون خطرا داهما.

الا ان الجيش الاسرائيلي دافع عن جنوده مؤكدا انهم اضطروا الى اطلاق النار على متظاهرين كانوا يلقون الحجارة وقنابل المولوتوف والاطارات المشتعلة باتجاه الجنود، مضيفا ان بعضهم حاول تحطيم السياج واختراق الحدود ودخول الاراضي الاسرائيلية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب