محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس هولاند في اثينا الجمعة 9 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

اكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الجمعة "احباط" اعتداء و"القضاء على مجموعة" بعد العثور على سيارة تحوي قوارير غاز في باريس نهاية الاسبوع الماضي واعتقال ثلاث متطرفات مساء الخميس.

وقال الرئيس الفرنسي على هامش زيارة لاثينا للمشاركة في قمة للبلدان المتوسطية في الاتحاد الاوروبي "لقد احبطنا اعتداء". واضاف "قضينا على مجموعة، لكن ثمة مجموعات اخرى"، داعيا الى "اقصى درجات اليقظة والانتباه".

واضاف الرئيس الفرنسي "رفعت المسألة الى القضاء، وسيدلي مدعي الجمهورية بتصريحات بعد ظهر اليوم، لكن بصفتي رئيسا للجمهورية، اريد ان احيي اجهزة الاستخبارات واهنئها".

وتابع "بالتأكيد، حصلت اعتداءات في بلادنا، وكانت قاسية، لكن ثمة ايضا عمل صامت، فعال، تقوم به كل اجهزة الاستخبارات وعناصر الشرطة والدرك والجنود".

وقال ايضا "يجب تشديد اليقظة والانتباه ما دام ذلك ضروريا، وهذا جزء بالتأكيد من عمل الدولة، وايضا من المجتمع بكامله لأن من الضروري ان نقوم بهذه التعبئة ونتحلى بهذه اليقظة".

واعتقلت الشرطة مساء الخميس في ايسون ثلات نساء متطرفات يشملهن التحقيق حول السيارة التي تحتوي على قوارير غاز وعثر عليها نهاية الاسبوع الماضي في وسط باريس.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب