محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في فور دو فرانس في 9 ايار/مايو 2015

(afp_tickers)

دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند السبت الى التضامن بين الدول الغنية والفقيرة لمكافحة التبدل المناخي، وذلك في افتتاح قمة الكاريبي المناخية التي تنظمها فرنسا في المارتينيك.

وقال هولاند قبل سبعة اشهر من مؤتمر المناخ 2015 الذي تستضيفه باريس في كانون الاول/ديسمبر "لقد حذرت الدول الغنية. قلت لهم: اذا لم يكن ثمة شيء لجهة التمويل بالنسبة الى الدول الاكثر ضعفا وفقرا فهي لن تحذو حذوكم".

والتزمت الدول المتطورة تقديم مئة مليار دولار من المساعدة السنوية حتى العام 2020 لمساعدة دول الجنوب في مواجهة التبدل المناخي، لكن هذا الموضوع لا يزال ملتبسا جدا.

ويهيمن هذا الملف المعقد على مؤتمر المناخ المنتظر والذي يطمح للتوصل الى اتفاق شامل في شان تقليص انبعاث غازات الدفيئة بهدف الحد من ارتفاع حرارة الارض.

ويشارك في قمة الكاريبي المناخية ثلاثون وفدا من كل انحاء هذه الجزر بينهم رئيس هايتي ميشال مارتيلي و13 رئيس وزراء وستة وزراء بينهم وزيرة البيئة الكوبية.

ويعتبر "نداء فور دو فرانس" رزمة اقتراحات لدول الكاريبي تدعو خصوصا "قادة العالم" الى "الاصغاء لنداء الدول الاكثر ضعفا".

واذ تحدث عن "قنبلة موقوتة"، اشار رئيس منطقة المارتينيك سيرج ليتشيمي الى انعدام المساواة بين الدول الغنية والفقيرة على صعيد تداعيات الاحتباس الحراري، منبها مثلا الى امكان "زوال نصف جزر الباهاماس جراء ارتفاع مستوى المياه".

ومنذ اشهر، يركز هولاند على قضية المناخ في غالبية جولاته في الخارج. فبعد ستة اعوام من فشل مؤتمر كوبنهاغن، يبدو الرهان كبيرا بالنسبة الى الرئيس الفرنسي الذي لا يريد ان يتكرر هذا الاخفاق في باريس قبل عامين من الانتخابات الرئاسية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب