أ ف ب عربي ودولي

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في الاليزيه في 15 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الاثنين روسيا واوكرانيا الى ان "تكونا على مستوى التحديات" وان يتم التقيد بوقف اطلاق النار لافساح المجال امام "تسوية المسائل السياسية".

وجاءت دعوة هولاند في بيان صادر عن قصر الاليزيه اثر اتصال هاتفي اجراه بالمستشارة الالمانية انغيلا ميركل والرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والاوكراني بترو بوروشنكو.

واضاف بيان الاليزيه "في الوقت الذي انعقد اجتماع جديد للمستشارين في السادس من نيسان/ابريل في مينسك من دون التوصل الى نتائج مهمة، دعا رئيس الجمهورية الطرفين الى ان يكونا على مستوى التحديات، ولا بد من التقيد بوقف اطلاق النار لتهيئة الظروف لتسوية المشاكل السياسية. ان قوة منظمة الامن والتعاون في اوروبا التي تقوم بعمل مميز، جاهزة".

واعتبر هولاند الذي تنتهي ولايته بعد شهر ان "لا بديل اليوم من اطار النورماندي" في اشارة الى اللقاء الرباعي الذي عقد عام 2014 خلال الاحتفالات بانزال الحلفاء في النورماندي، وضم المانيا وفرنسا وروسيا واوكرانيا.

وتابع البيان ان هذا الاطار "يبقى اساسيا وقد تمكن من تفادي حصول تجاوزات كان يمكن ان تكون ضارة جدا. ودعا رئيس الجمهورية الطرفين والمستشارية الى مواصلة جهودهم بلا هوادة مع فرنسا لتطبيق القرارات التي اتخذت في مينسك".

واضاف بيان الاليزيه ان "المستشارة الالمانية ورئيسي روسيا واوكرانيا عبروا للرئيس هولاند عن عميق امتنانهم للمبادرة التي اتخذت في النورماندي في السادس من حزيران/يونيو 2014 لجمعهم، ولجهوده الحثيثة في خدمة السلام في اوكرانيا".

ودخلت المناطق الشرقية من اوكرانيا قبل ايام سنتها الثالثة من المواجهات العسكرية بين المتمردين الموالين لروسيا والقوات التابعة لكييف.

واوقع هذا النزاع حتى الان نحو عشرة الاف قتيل منذ اندلاعه في نيسان/ابريل 2014 بعد شهر من قيام روسيا بضم القرم.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي