محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند

(afp_tickers)

دعا فرنسوا هولاند نظيره العراقي فؤاد معصوم الى ضمان حماية الاقليات ولا سيما المسيحيين في العراق وذلك اثناء محادثة هاتفية، كما اعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان الاربعاء.

والرئيس الفرنسي الذي "هنأ" معصوم على انتخابه الخميس "اعرب عن قلقه العميق جدا حيال الاضطهادات التي يتعرض لها المسيحيون، وهم مكون اساسي في جمهورية العراق، من جانب المجموعات الارهابية".

و"اشار الى الضرورة الملحة لضمان حماية الاقليات بهدف السماح لها بالبقاء في البلد كما ترغب والمحافظة على ثروة وتنوع العراق"، بحسب البيان.

وقال الاليزيه ايضا ان الرئيس الفرنسي "بحث مع معصوم وسائل المساعدة التي يمكن ان تقدمها فرنسا الى العراق لنجدة السكان المدنيين".

واعربت الحكومة الفرنسية الاثنين عن استعدادها لتشجيع استقبال مسيحيين من العراق على اراضيها.

وفر المسيحيون في الموصل، ثاني اكبر مدن العراق، من هذه المدينة التي يتواجدون فيها منذ قرون، في بداية حزيران/يونيو عندما وقعت في ايدي جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية.

ومسيحيو العراق الذين كان عددهم 1,5 مليون نسمة قبل حرب الخليج، لم يعودوا يعدون اليوم سوى 400 الف، بحسب مقربين منهم في فرنسا.

واكد فرنسوا هولاند من جهة اخرى لنظيره العراقي "دعم فرنسا التام لسيادة واستقرار العراق"، مبديا "قلقه الشديد حيال تمركز تنظيم الدولة الاسلامية الارهابي".

وقال البيان ايضا ان الرئيس الفرنسي "ذكر بالحاجة الماسة للتوصل الى حل سياسي عبر تعيين رئيس وزراء وحكومة جامعة" في العراق.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب