محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في قصر اليزيه في باريس في 30 اذار/مارس 2016

(afp_tickers)

اعتبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الجمعة في واشنطن انه في حال ثبتت الادعاءات بتورط جنود فرنسيين في تجاوزات جنسية في افريقيا الوسطى، فان "شرف فرنسا هو الذي سيكون على المحك".

وقال هولاند في تصريح ادلى به على هامش قمة حول السلامة النووية في العاصمة الاميركية "لا استطيع القبول بان تتعرض سمعة جيشنا، وبالتالي سمعة فرنسا، لاي اساءة".

واضاف الرئيس الفرنسي "ان شرف فرنسا هو الذي سيكون على المحك في هذه الحالة، لذلك كان لا بد لرئيس الدولة ان يؤكد شخصيا على ضرورة الوصول الى الحقيقة كاملة وعلى رفض اي تسامح" في هذا الاطار.

وتابع "ان ادعاءات اشارت الى تجاوزات جنسية دنيئة قد يكون قام بها عناصر من عملية سانغاريس والامم المتحدة".

واضاف هولاند "ان جيشنا قام بعمل مميز في افريقيا الوسطى، وبفضله وفضل الامم المتحدة تم تجنب حصول مجازر واعيد الامن واجريت انتخابات شفافة وتعددية".

وخلص الى القول "اوجه تحية الى عملية سانغاريس التي من دونها لكانت افريقيا الوسطى اليوم حقل دمار".

وكانت السلطات الفرنسية ابلغت بان فريقا تابعا للامم المتحدة تلقى تقارير تفيد بان جنودا فرنسيين يعملون في عملية سانغاريس قد يكونوا اجبروا شابات على اقامة علاقات جنسية مع حيوانات مقابل مبلغ من المال.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب