محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لقطة عن التلفزيون للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند خلال كلمة بعد اعتداء نيس في 15 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

اعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الجمعة ان نحو خمسين شخصا "بين الحياة والموت" نتيجة اعتداء نيس الذي اوقع ما لا يقل عن 84 قتيلا و"عددا كبيرا من الاجانب" بين الضحايا عندما اندفعت شاحنة على حشد كان يحتفل بالعيد الوطني في المدينة الفرنسية الخميس.

وقال هولاند بعدما تفقد مصابين في احد مستشفيات المدينة الواقعة بجنوب شرق البلاد "في الوقت الراهن هناك 84 قتيلا وخمسون شخصا في حالة خطرة بين الحياة والموت".

اضاف الرئيس الفرنسي الذي بدا متاثرا "بين هؤلاء الضحايا هناك فرنسيون وعدد كبير من الاجانب الوافدين من جميع القارات، والكثير من الاطفال، الاطفال الصغار".

وقتل طفلان على الاقل فيما نقل اكثر من 50 اخرين الى المستشفيات بحسب حصيلة مؤقتة اعلنتها السلطات.

اضاف هولاند الذي رافقه رئيس الوزراء مانويل فالس ووزير الداخلية بيرنار كازنوف ووزيرة الصحة ماريسول تورين "راينا جرحى، الكثير من منهم، لا بد انهم ما زالوا يستعرضون صورا مروعة في اذهانهم، وهذه الحروق النفسية تسبب لهم الما اكبر بالاضافة الى معاناتهم الجسدية".

تابع الرئيس الفرنسي "وهناك ايضا الذين لم يتعرضوا لاصابة جسدية لكنهم سيحملون مطولا، طوال حياتهم، صدمة نتيجة صور الرعب التي اضطروا مع الاسف الى رؤيتها".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب