محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

كلينتون تلقي كلمة اثناء منتدى لشؤون النساء في نيويورك في 6 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

أكدت المرشحة الديموقراطية الخاسرة إلى الرئاسة الأميركية في 2016 هيلاري كلينتون انها لن تعيد الترشح، مكررة أن خسارتها المفاجئة أمام دونالد ترامب ما زالت تؤلمها.

"ما زال الأمر مؤلما جدا"، على ما أكدت كلينتون في مقابلة مع قناة سي بي أس صباح الأحد، الأولى في سلسلة مقررة للترويج لكتابها "ما حصل" الذي يصدر في 12 ايلول/سبتمبر ويشمل مذكرات أحداث حملتها الانتخابية.

وأكدت كلينتون "لن أترشح مجددا. أيامي كسياسية انتهت"، مغلقة الباب على مسار سياسي قادها لتكون أول امرأة تترشح عن أحد الحزبين الرئيسيين إلى الرئاسة الأميركية، بعدما تولت وزارة الخارجية ومثلت نيويورك ثماني سنوات في مجلس الشيوخ وتولت مهام السيدة الأولى أثناء ولايتي زوجها بيل كلينتون.

ونشرت كلينتون (69 عاما) تدريجيا مجموعة مقتطفات من الكتاب الذي تقر فيه بمسؤوليتها الكاملة لخسارتها أمام دونالد ترامب. لكنها أيضا وجهت اللوم إلى التدخل الروسي في الانتخابات والقرار المذهل الذي اتخذه مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) آنذاك بإعادة فتح تحقيق في ملف بريدها الالكتروني.

كما وجهت انتقاداتها إلى حلفاء على غرار الرئيس آنذاك باراك اوباما ونائب الرئيس جو بايدن وخصمها في الانتخابات التمهيدية الديموقراطية بيرني ساندرز.

وكشفت المقابلة التي أجرتها كلينتون في منزلها خارج مدينة نيويورك أنها ما زالت مستاءة من أحداث الحملة الانتخابية، وأقرت انها لم تكن مستعدة للظروف السائدة في الولايات المتحدة والتي أدت إلى فوز ترامب.

وقالت "لم أكن قد شهدت أو قرأت عن أي شيء يشبه القوى التي كانت فاعلة في 2016. ما حدث كان بالفعل عاصفة على جميع المستويات".

وأضافت ان ترامب خبير في الاستفادة من مشاعر الغضب والاحباط التي سادت الكتلة الناخبة الاميركية في أعقاب الأزمة المالية في 2007 و2008.

أضافت انه فيما كان ثري العقارات النيويوركي منهمكا "في التذكير بحنين يريح" ملايين الاميركيين، كانت هي تسعى إلى أجوبة لهذا الاستياء عوضا عن إذكائه.

وقالت ان "الكثيرين لم يرغبوا في الاستماع إلى خططي، بل أرادوا مشاطرة غضبهم. وكان علي أن أظهر لهم أنني أتفهم ذلك".

كذلك أكدت ان الخطأ الأكبر الذي ارتكبته كان "استخدام خادم خاص للبريد الالكتروني"، وتذكرت شعور أسى يثير الدوار غداة اعلان النتائج، أثناء خطاب الاقرار بالهزيمة الذي القته "كأنها كانت مخدرة".

وقالت "شعرت انني خذلت إلى اقصى الحدود، فقدت الشعور والوجهة، وانتابني أسى عارم"، مضيفة انها امضت فترة انتقالية شاقة شعرت فيها أنها استنفدت، تخللها "إفراغ مرضي للخزائن" و"نزهات مطولة في الغابات" والرياضة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب