محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

السناتور تيم كين في 5 حزيران/يونيو 2014

(afp_tickers)

اعلنت المرشحة الديموقراطية لانتخابات الرئاسة الاميركية هيلاري كلينتون الجمعة في تغريدة على تويتر انها اختارت السناتور عن فيرجينيا تيم كين لمنصب نائب الرئيس في الاقتراع الرئاسي الذي سيجرى في تشرين الثاني/نوفمبر.

وكتبت كلينتون على تويتر "يسرني الاعلان عن ان تيم كين هو مرشحي لمنصب نائب الرئيس"، مشددة على انه "رجل كرس حياته للنضال من اجل الاخرين".

ويأتي اعلان كلينتون قبل ايام من افتتاح المؤتمر العام للحزب الديموقراطي في فيلادلفيا (ولاية بنسلفانيا، شرق) الاثنين الذي سيقر ترشيحها رسميا باسمه لانتخابات الرئاسة الاميركية.

وقالت كلينتون بعد دقائق ان "كين رجل متفائل لا يهادن ويؤمن انه ليس هناك مشكلة لا يمكن حلها اذا عملنا على حلها"، مذكرة بانه سياسي "لم يخسر في اي انتخابات".

وكين السناتور عن فيرجينيا (شرق) وحاكمها السابق مكسب حقيقي لكلينتون في هذه الولاية الاساسية التي يمكن ان تصوت للديموقراطيين او للجمهوريين في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر.

وكان قد ساهم في انتخابات 2008 التي فاز فيها باراك اوباما في دفع فيرجينيا الى المعسكر الديموقراطي للمرة الاولى منذ 1964.

وتيم كين السياسي البالغ من العمر 58 عاما محام درس في هارفرد وكان اسمه يتردد منذ اسابيع على انه الشخصية المرجحة لهذا المنصب، خصوصا بسبب خبرته السياسية الكبيرة وقدرته على ايجاد التسويات.

وشددت كلينتون في تغريدة مساء الجمعة على مزايا كين، موضحة انه "كمحام شاب عمل على مكافحة كل اشكال التمييز"، وكحاكم "ساعد على منع العنف بالاسلحة النارية في فيرجينيا". واضافت انه "دافع عن تعليم الاطفال ووسع هذا القطاع"، مشيرة الى ان "فيرجينيا صنفت في عهده على انها افضل ولاية للاعمال وتنشئة الاطفال".

وكتب تيم كين على تويتر بعد ذلك "انهيت للتو محادثة هاتفية مع هيلاري. يشرفني ان اكون مرشحا معها وسابدأ حملتي غدا في ميامي" بولاية فلوريدا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب