Navigation

هيومن رايتس ووتش ترحب بسماح السعودية برياضة البنات في المدارس

اعلن ممثل عن منظمة هيومن رايتس ووتش غير الحكومية الاربعاء انه منع من دخول البحرين حيث كان سيشارك في الجمعية العمومية لمجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 13 يوليو 2017 - 08:30 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

رحبت منظمة هيومن رايتش ووتش الخميس بقرار لوزارة التعليم السعودية السماح للطالبات بممارسة الرياضة في المدارس الحكومية.

وقالت المنظمة في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان المدارس الحكومية في المملكة ستطبق القرار بدءا من العام المقبل.

واعلنت الوزارة من جهتها ان ادخال الرياضة النسائية سيتم "وفق الضوابط الشرعية بالتدرج بحسب الامكانات المتوافرة في كل مدرسة، الى حين تهيئة الصالات الرياضية وتوفير الكفاءات البشرية النسائية المؤهلة".

وقالت هيون رايتس ووتش ان "هذه الخطوة الاصلاحية مهمة جدا للفتيات السعوديات اللواتي حرمن من حقوقهن الاساسية في مجال الرياضة".

والطالبات ممنوعات من ممارسة الرياضة في المدارس الحكومية في المملكة التي تطبق الشريعة الاسلامية ومعايير اجتماعية صارمة، وهي الدولة الوحيدة في العالم التي تمنع النساء من قيادة السيارات.

كما تفرض على الاناث الحصول على موافقة ولي امرهن، الوالد او الاخ او الزوج، قبل السماح لهن بالسفر او الزواج او الدراسة.

لكنّ المملكة ادخلت مؤخرا تعديلات على نظام "ولاية الرجل" على المرأة، أمرَت بموجبها باستثناء نشاطات منه، وفق ما افادت وسائل اعلام محلية، في خطوة طالبت ناشطات سعوديات باستكمالها عبر الغاء هذا النظام برمته.

وفي اطار خطة اصلاح اقتصادية كبرى تحت مسمى "رؤية 2030"، تسعى السعودية الى دفع اكبر عدد من النساء للعمل. وفي الربع الثالث من العام الماضي، بلغ معدل البطالة بين النساء السعوديات 34,5 بالمئة مقارنة بـ5,7 بالمئة لدى الرجال، بحسب ارقام نشرتها مؤسسة جدوى للاستثمار.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.