محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر

(afp_tickers)

تبحث الولايات المتحدة في نوع الدعم المحتمل الذي يمكن ان تقدمه لمقاتلي المعارضة السورية المعتدلة التي تعتزم تدريبها وتجهيزها للتصدي لتنظيم الدولة الاسلامية، في حال اشتبكوا مع قوات نظام الرئيس بشار الاسد.

وقال وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر للصحافيين الاربعاء "هذا امر نحن مدركون له ونبحثه".

ولم تقم الولايات المتحدة حتى الان باي تحركات عسكرية ضد نظام الاسد بعدما عدلت عن ضرب سوريا في منتصف 2013.

غير ان المسالة قد تطرح مجددا اذا ما جرت مواجهات بين مقاتلي المعارضة المعتدلة التي تعتزم واشنطن تدريبهم وتجهيزهم، والقوات الحكومية.

وقال كارتر بهذا الصدد "اقر بان هذا احتمال مطروح لكننا لم نقرر باي طريقة وفي اي ظروف سوف نرد". واكد ان "القوات التي ندربها في سوريا، سنكون ملزمين نوعا ما بدعمها بعدما يتم تدريبها".

وتابع "اننا ندرس نوع الدعم الذي يمكن ان نقدمه وفي ظل اي ظروف يمكننا القيام بذلك، لناخذ باحتمال انه رغم تدريب وتجهيز (مقاتلي المعارضة) للقتال ضد (تنظيم) الدولة الاسلامية، فقد يتواجهون مع قوات نظام الاسد. هذا امر نحن مدركون له ونبحثه".

وكان رئيس هيئة الاركان المشتركة للجيش الاميركي مارتن ديمبسي اعلن في وقت سابق اثناء جلسة استماع في مجلس الشيوخ انه "على الصعيد العسكري، هناك سبب عملي جدا لدعمهم".

واضاف ان "ذلك لانه لن يكون بوسعنا تجنيد عناصر في هذه القوة ما لم نقبل بمساندتهم على مستوى معين".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب