محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

هايلي تلقي كلمة اثناء جلسة لمجلس الامن الدولي

(afp_tickers)

اتهمت السفيرة الأميركية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي الثلاثاء ايران بانتهاك قرارات الامم المتحدة من خلال تزويد المتمردين الحوثيين صواريخ.

وقالت هايلي في بيان إن "نظام طهران يؤكد مرة جديدة الازدراء بشكل كامل بالتزاماته الدولية".

واوضحت اوساط هايلي ان الاتهام يستند اساسا الى معلومات سعودية حددت اصلا ايرانيا لصاروخ اطلق على السعودية في تموز/يوليو 2017.

ووفقا للرياض، فإن هذا الصاروخ كان من نوع "قيام" ولم يكن مدرجا ضمن الاسلحة الموجودة في اليمن قبل بدء الحرب الأهلية.

واطلق صاروخ جديد السبت على السعودية واتهمت الرياض طهران بانها زودت المتمردين الحوثيين به. وهذا الصاروخ يمكن أن يكون إيراني الصنع، بحسب اعتقاد واشنطن.

واضافت هايلي أن "الحرس الثوري من خلال تزويده هذا النوع من الاسلحة للميليشيات الحوثية، فانه بذلك ينتهك قرارين للامم المتحدة في الوقت نفسه (2216 و2231 )".

وأضافت "من كانت لديه معلومات عليه أن ينقلها لتحميل إيران مسؤولية دعمها للعنف والارهاب في المنطقة والعالم (...) الولايات المتحدة ملتزمة القيام بكل شيء للتصدي لأعمال إيران المزعزعة للاستقرار ولن تغض النظر عن انتهاكات طهران الخطيرة للقانون الدولي".

ونفت ايران اتهامات ولي العهد السعودي لها بارتكاب "عدوان عسكري ومباشر" على بلاده بعد اعتراض الصاروخ وتدميره في قطاع مطار الرياض الدولي، وفق سلطات السعودية.

وتتهم السعودية ايران بتزويد الحوثيين بالأسلحة ولا سيما الصواريخ.

لكن طهران تنفي تقديم الدعم للحوثيين في حربهم ضد القوات اليمنية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي الذي تدخلت السعودية في 2015 دعما له على رأس تحالف عسكري.

وقتل أكثر من 8650 شخصا واصيب نحو 58600 بينهم عدد كبير من المدنيين في النزاع الذي اعتبرته الامم المتحدة "اسوأ كارثة انسانية في العالم".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب