محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

السفير الاميركي الى كوريا الجنوبية مارك ليبرت بعد اصابته في الهجوم

(afp_tickers)

اعلنت واشنطن الجمعة انها تنسق مع سلطات كوريا الجنوبية من اجل تحسين امن سفيرها الذي تعرض لاعتداء الخميس في سيول ودافعت عن اجراءاتها الامنية لان سفيرها لم يكن معه سوى حارس واحد خلال الاعتداء عليه.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماري هارف ان السلطات الكورية الجنوية "زادت من الاجراءات الامنية منذ هذا الاعتداء".

ولكنها اوضحت بالمقابل ان السفير الاميركي مارك ليبيرت لم يكن ربما محاطا امنيا بشكل كاف نظرا الى التوتر القائم بين كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية.

واوضحت انه "في كل سفارة يجري مكتب الامن الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجية دراسة معمقة عن درجة المخاطر" مشيرة الى ان سيول كانت تعتبر مكتبا ضئيل الخطر بالنسبة للدبلوماسيين الاميركيين.

وكان برفقة السفير الاميركي اثناء الاعتداء عليه حارس واحد من قبل السلطات الكورية الجنوبية "وهو اجراء معتمد مع كل سفير في سيول".

وتجري كوريا تحقيقا حول الاعتداء على السفير الاميركي مارك ليبيرت بالتنسيق مع السفارة الاميركية في سيول وسوف تنظر وزارة الخارجية ان كان من المهم تغيير شيء ما.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب