محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس السوداني عمر البشير اثناء مخاطبته حشدا من انصاره في قرية شطايا قرب مخيم كلمة في دارفور في 22 ايلول/سبتمبر 2017.

(afp_tickers)

دعت الولايات المتحدة الثلاثاء السودان الى اجراء "تحقيق شامل وشفاف" في صدامات دارت الجمعة في مخيم بدارفور بين قوات الامن ونازحين واسفرت عن مقتل عدد من الاشخاص.

وتظاهر النازحون الجمعة ضد الرئيس السوداني عمر البشير الذي كان يزور قرية مجاورة للمخيم ودعا منها الى المصالحة في اقليم دارفور المضطرب.

والبشير مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية بتهم ارتكاب جرائم ابادة وجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية اثناء نزاع دارفور.

وبينما كان البشير يزور قرية شطايا، شهد مخيم كلمه صدامات بين متظاهرين يحتجون على زيارته وبين قوات الامن، مما اسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص واصابة 16 آخرين بجروح، بحسب بعثة حفظ السلام في دارفور (يوناميد).

لكن الولايات المتحدة قالت الثلاثاء ان عدد القتلى في تلك الصدامات بلغ خمسة.

واعلنت السفارة الاميركية في السودان في بيان على فيسبوك ان واشطن "تشعر بقلق بالغ ازاء الاستخدام المفرط للقوة" من جانب القوات الحكومية السودانية.

واضافت ان "الولايات المتحدة تدعو الحكومة بشكل فوري الى اجراء تحقيق شامل وشفاف في الواقعة التي قد تكون قوات الامن السودانية اطلقت خلالها النار على النازحين، ما ادى الى مقتل خمسة اشخاص".

واتت جولة البشير على اقليم دارفور قبل ثلاثة أسابيع من قرار واشنطن حول العقوبات الاقتصادية التي تفرضها على السودان منذ عام 1997 والتي ستقرر في 12 تشرين الاول/اكتوبر رفعها او الابقاء عليها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب