محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المتحدثة باسم الخارجية الاميركية هيذر نويرت

(afp_tickers)

دعت الولايات المتحدة الخميس الرئيس الكوبي الجديد ميغيل دياز-كانيل إلى إنهاء "القمع" في الجزيرة، منددةً في الوقت نفسه بانتقال "غير ديموقراطي" على مستوى الرئاسة في البلاد.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت "نشعر بخيبة أمل من أنّ الحكومة الكوبية قد اختارت إسكات الأصوات المستقلة والحفاظ على احتكارها القمعي للسلطة، بدلاً من السماح لشعبها بأن يكون لديه الخيار الحقيقي من خلال انتخابات حرة وعادلة وتنافسية".

وأضافت "يجب على الرئيس الكوبي الجديد اتخاذ خطوات ملموسة لتحسين حياة الشعب الكوبي، واحترام حقوق الإنسان، ووضع حد للقمع، وإتاحة مزيد من الحريات السياسية والاقتصادية".

وتابعت "المواطنون الكوبيون لم يحصلوا على القدرة الحقيقية للتأثير على نتائج هذه العملية الانتقالية غير الديموقراطية".

وحضت نويرت "الرئيس الجديد على الاستماع إلى مطالب المواطنين الكوبيين والاستجابة لها، من أجل كوبا أكثر ديموقراطية وحرية وازدهارا".

واصبح دياز-كانيل البالغ من العمر 57 عاما الخميس الرئيس الجديد لكوبا ليبدأ عملية انتقال تاريخي بعد نحو ستة عقود من حكم الأخوين كاسترو، مع تعهّده "مواصلة الثورة" الكوبية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب