محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ايفانكا ترامب في البيت الابيض في 14 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

دانت الخارجية الاميركية والمستشارة الرئاسية ايفانكا ترامب الاثنين الهجوم الذي استهدف مصلين اثناء مغادرتهم مسجدا في لندن، بينما التزم الرئيس دونالد ترامب الصمت على غير عادته في المسارعة الى ادانة الهجمات التي يشنها متطرفون.

وكتبت ايفانكا، المستشارة الاولى لترامب وابنته، في تغريدة "نرسل الحب والصلوات الى ضحايا مسجد فينسبري بارك. علينا أن نقف متحدين ضد الكراهية والتطرف في جميع أشكاله البشعة".

من جهتها قالت هيذر نويرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية ان "الولايات المتحدة تدين بشدة الهجوم الذي وقع بالامس والذي استهدف على ما يبدو مؤمنين مسلمين في لندن".

واضافت "نعبر عن تعاطفنا مع عائلات الضحايا واقاربهم ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى".

وكان الرئيس ترامب يسارع الى ارسال التغريدات عند وقوع هجمات ارهابية سابقة، ويكرر الدفاع عن قراره الذي لم ينفذ بمنع قدوم مواطني عدد من الدول التي يدين غالبية سكانها بالاسلام الى بلاده.

وفي هجوم لندن صدمت شاحنة عددا من المسلميين بالقرب من مسجد فينسبري بارك ما أدى الى مقتل شخص واصابة عشرة اخرين في ثاني هجوم ارهابي تشهده العاصمة البريطانية هذا الشهر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب