محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مجلس الامن الدولي ملتئما في نيويورك في جلسةطارئة حول سوريا في 9 نيسان/أبريل 2018.

(afp_tickers)

أفاد دبلوماسيون الاثنين أن الولايات المتحدة "تدفع من أجل ان يصوّت" مجلس الامن الدولي الثلاثاء على مشروع قرار تقدمت به لتشكيل لجنة تحقيق دولية حول استخدام أسلحة كيميائية في سوريا ولكنه يتضمن في نظر روسيا "عناصر غير مقبولة".

وقال أحد هؤلاء الدبلوماسيين طالبا عدم نشر اسمه إن "العالم ينتظر من مجلس الأمن أن يتحرك" و"الولايات المتحدة أخذت بعين الاعتبار العديد من الملاحظات الروسية في مشروع قرارها".

واضاف ان واشنطن "مستعدة للعمل مع كل اعضاء مجلس الأمن للتوصل الى توافق" ولكنها "بحاجة للتحرك سريعا" بهذا الشأن.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب أعلن الاثنين ان الهجوم الكيميائي المفترض على مدينة دوما الخاضعة لسيطرة المعارضة في غوطة دمشق سيتم الرد عليه "بقوة" والقرار بشأن طبيعة هذا الرد سيصدر "الليلة أو بعد ذلك بوقت قصير جدا".

وأفادت مصادر دبلوماسية عديدة انه إثر انتهاء الجلسة العلنية الطارئة التي عقدها مجلس الامن بشأن سوريا الاثنين والتي اعقبتها مشاورات مغلقة أعربت الولايات المتحدة عن رغبتها بأن يتم التصويت على مشروع قرارها الثلاثاء.

وهذا الامر يرجّح ان اي ضربة عسكرية اميركية محتملة ضد النظام السوري لن تحصل قبل تصويت مجلس الامن على مشروع القرار.

والاثنين ترامب امام الصحافيين "نحن بصدد اتخاذ قرار بشأن ما سنقوم به في ما يتعلق بالهجوم المروّع الذي حصل قرب دمشق والذي سيتم الرد عليه، وسيتم الرد عليه بقوة"، في اشارة الى عمل عسكري اميركي مرجح ضد النظام السوري.

وبحسب منظمة الخوذ البيضاء، الدفاع المدني في مناطق سيطرة الفصائل المعارضة، فإن 48 شخصا على الاقل قتلوا في "هجوم بغاز الكلور السام" في وقت متأخر من السبت في دوما، آخر معاقل المسلحين في الغوطة الشرقية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب